رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

يصيب 30% من الأزواج.. الأسباب الشائعة للعقم غير المبرر

ارشيفية
ارشيفية

يعتبر العقم من الأمور التي يخشى المتزوجون الإصابة بها، فالأطفال زينة الحياة، لكن هناك بعض الأسباب التي تجعل العقم حالة مرضية غير مبررة.

يحدث العقم غير المبرر عندما لا يجد اختبار الخصوبة سببًا يفسر عقم الشخص أو الأزواج، حيث تشمل العلاجات أدوية الخصوبة وتغيير نمط الحياة والتلقيح داخل الرحم.

ففي السطور التالية يسلط الأطباء بموقع cleveland clinic الطبي، الضوء على الأعراض والأسباب وكيفية التعامل مع العقم غير المبرر.

ما هو العقم غير المبرر؟

العقم غير المبرر هو مصطلح يستخدمه مقدمو الرعاية الصحية لوصف العقم بعد أن تكشف الاختبارات عن عدم وجود سبب واضح لمشاكل الخصوبة لديك، حيث يقوم مقدمو الخدمة فقط بتشخيص العقم غير المبرر بعد أن يكون كلا الشريكين قد أجرى تقييمات كاملة للخصوبة. 

ففي كثير من الأحيان، تكشف هذه الاختبارات، التشوهات في الرحم أو مشاكل هيكلية، حدوث التبويض على فترات منتظمة، عدد البويضات. 

يحاول الأشخاص الذين تم تشخيص إصابتهم بالعقم غير المبرر الحمل لمدة عام واحد على الأقل، إذا كان عمرك أقل من 35 عامًا، أو ستة أشهر، إذا كان عمرك 35 عامًا أو أكبر، كما يمكن أن تساعد علاجات الخصوبة وتقنيات الإنجاب المساعدة مثل التلقيح داخل الرحم، والتلقيح الاصطناعي.

كم عدد الأزواج الذين يعانون من العقم غير المبرر؟

تختلف المعدلات الدقيقة لأن تعريف اختبار الخصوبة، قد يختلف ما يعتبره مقدم الرعاية اختبار الخصوبة القياسي أو الشامل عن مقدمي الخدمة الآخرين.

فوفقًا لأحد المصادر، في 10٪ من الأزواج الذين يحاولون الحمل، تكون اختبارات الخصوبة طبيعية ولا يوجد سبب يمكن اكتشافه للعقم، لكن مصدرًا آخر يقول إن حالات العقم غير المبررة تصل إلى 30٪.

فمن الممكن أن تحملي إذا تم تشخيصك بالعقم غير المبرر، فقد وجدت دراسة من المعهد الوطني للصحة أن 92٪ من الأزواج الذين يعانون من عقم غير مبرر وخضعوا لعلاجات الخصوبة لديهم طفل في النهاية.

ما هي أسباب العقم غير المبرر؟

أكد الأطباء أنه لا يوجد سبب للعقم غير المبرر، أو في حالة وجود سبب، ولا يمكن لمقدمي الرعاية قياسه أو اختباره. بعض الأسباب المحتملة للعقم غير المبرر هي:

حالة أساسية غير مشخصة : 

لا أحد متأكد تمامًا من كيفية تأثير كل حالة على الخصوبة، حيث يدرس الباحثون دائمًا لمعرفة المزيد حول كيفية عمل أجسامنا، حيث يساهم مرض الاضطرابات الهضمية والسكري وأمراض الغدة الدرقية في العقم.

الانتباذ البطاني الرحمي : 

أوضح الأطباء، أنه في الحالات الخفيفة من الانتباذ البطاني الرحمي يمكن أن تساهم في العقم، حتى الانتباذ البطاني الرحمي بدون أعراض يمكن أن يساهم في زيادة فرص الإصابة بالعقم.

مخاط عنق الرحم : 

يساعد مخاط عنق الرحم الحيوانات المنوية على السباحة لأعلى لتلتقي بالبويضة أثناء الإباضة، فإذا كان مخاط عنق الرحم سميكًا أو يحتوي على مكونات معينة، فقد لا تتمكن الحيوانات المنوية من الانتقال عبر عنق الرحم والمهبل للوصول إلى الرحم.