رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

محافظ سوهاج ومدير الأمن يشهدان صلح «آل قناوى» و«آل عرفات» بالعسيرات

محافظة سوهاج
محافظة سوهاج

شهد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، واللواء محمد شرباش مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، اليوم، مراسم الصلح التي تمت بقرية أولاد جبارة بالعسيرات بمركز المنشاة، بين أبناء العمومة "آل قناوي" و"وآل عرفات" من عائلة السعدات، بحضور اللواء أحمد فجر نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب، والدكتور عباس شومان ممثلا عن الأزهر الشريف، والشيخ محمد زكي ممثلا عن الأوقاف، والقمص كراس دولف ممثلا عن الكنيسة، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ، ولفيف من القيادات التنفيذية والشعبية ورجال الدين وعمد ومشايخ وكبار العائلات بمركز المنشاة.

ووجه "الفقي" خلال كلمته التهنئة للعائلتين طرفي المصالحة على موقفهم الواعي، وسعيهم إلى الوحدة ونبذ العنف والخلاف، والوقوف صفا واحدا من أجل التفرغ للبناء والتنمية، مشيداً بمجهودات رجال الأمن، ورجال الدين، ولجنة المصالحات، وكل من أسهم في إتمام هذا الصلح ولو بكلمة طيبة، لافتا إلى أهمية الحفاظ على أبنائنا من الأجيال القادمة، ونشر مفاهيم المحبة والتسامح ونبذ العنف والتطرف.

وتمت مراسم الصلح  بتقديم القودة "الكفن"، وأدى الطرفان القسم لإنهاء الخصومة، وسط فرحة من الأهالي والحضور جميعا.

كما استقبل اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج بمكتبه، اليوم، عددا من المواطنين من مختلف مراكز المحافظة، لبحث مطالبهم وحل شكاواهم، وذلك ضمن فعاليات اللقاء الجماهيري الذي يعقد بديوان عام محافظة سوهاج، بشكل دوري، يوم الثلاثاء من كل أسبوع، بحضور رأفت السمان وكيل وزارة التضامن الاجتماعي.

كما التقى اللواء ضياء أبوالعزم السكرتير العام المساعد للمحافظة، عددا آخر من المواطنين واستمع إلى مطالبهم، حيث بلغ عدد المواطنين الذين ترددوا على ديوان عام المحافظة اليوم ١٥٧ مواطنا.

وقد تنوعت طلبات المواطنين بين طلبات علاج على نفقة الدولة، وطلبات خاصة بالتضامن الاجتماعي، وطلبات لذوي الإعاقة ما بين الحصول على كراسي متحركة، وأجهزة تعويضية، وطلبات للحصول على فرصة عمل بالقطاع الخاص، وطلبات خاصة بالمستثمرين، وطلبات أخرى متنوعة.

وقد تمت الاستجابة للعديد من الطلبات التي تقدم بها المواطنون، فيما أحيلت بعض الطلبات التي تحتاج إلى الدراسة إلى الجهات المختصة لدراستها بصورة عاجلة؛ والعمل على حلها في أقرب وقت ممكن، ووجه المحافظ باصطحاب بعض الحالات إلى مديريات القوى العاملة، والصحة، لتلبية مطالبهم، فيما وجه وكيل وزارة التضامن الاجتماعي ببحث بعض الطلبات، وتوفير إعانات عاجلة لبعض الطلبات الأخرى.