رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القاهرة تنفى إزالة مقبرة عميد الأدب العربى طه حسين

عميد الأدب العربي
عميد الأدب العربي طه حسين

نفت المنطقة الجنوبية لمحافظة القاهرة، ما تم تداوله مؤخرًا بشأن إزالة مقبرة عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين، مؤكدة أن ما تردد حول هذا الأمر عبر مختلف وسائل الإعلام، عارٍ تمامًا عن الصحة.

وأكدت المهندسة جيهان عبدالمنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أنه لم يصدر قرار بإزالة مقبرة عميد الأدب العربي الواقعة في منطقة مقابر قرافة سيدي عبدالله بمنطقة التونسي بالقرب من مسجد ابن عطاء الله السكندري بنطاق حي الخليفة بجنوب القاهرة، كما أنها لا تدخل ضمن أعمال التطوير التي تتم حاليًا.

وفي وقتٍ سابق، قال المهندس محمد أبوسعدة، رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، إنه لم يأت أي قرار من الهيئة العامة الهندسية أو من الكباري والنقل، تخص إزالة مدفن عميد الأدب العربي طه حسين.

وأوضح سعدة، لـ«الدستور»، أن الجهاز يتم إخطاره في حالة العمل بالمناطق المسجلة التاريخية التابعة لجهاز التنسيق الحضاري لمراعاتها.

وأشاررئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، إلى أنه لا يتم تسجيل أي معمار كأثر تاريخي بجهاز التنسيق إلا بتوافر القيمة المعمارية، فضلًا عن القيمة التاريخية لصاحبها.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا عليها علامة الإزالة لمدفن طه حسين، جنوب القاهرة بالمقطم، فيما نفت محافظة القاهرة ذلك الأمر.

وقال إبراهيم عوض، المتحدث الإعلامي لمحافظة القاهرة، في مداخلة تليفزيونية مع إحدى القنوات الفضائية، إنه لم تأت أي إشارة أو قرار من المعنيين بإقامة محور ياسر رزق، لإزالة مقبرة عميد الأدب العربي.

وأكد المتحدث الإعلامي لمحافظة القاهرة، أن ما أثير مؤخرًا ما هو إلا إشاعات واهية دون سندٍ أو حقيقة.