رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مياه الشرب بسوهاج تحصل على المستوى الأول في دراسات السلامة

محطه مياة
محطه مياة

حصلت شركة مياه الشرب والصرف الصحي بسوهاج على المستوى الأول في إعداد دراسات سلامة ومامونية مياه الشرب والصرف الصحي، وذلك عن العام 2021/2022. صرح بذلك المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.

وأضاف أن منهجية سلامة ومامونية مياه الشرب وتداول الصرف الصحى تشمل تقييم وإدارة المخاطر المحتملة والإجراءات التصحيحية بهدف تحييدها ومتابعة جودة المياه المنتجة في كل مراحل التنقية لضمان تقديم خدمة متميزة والحفاظ على الصحة العامة للمواطنين.

وأشار الكيميائي منصور صابر علي، رئيس  قطاع المعامل والجودة، إلى أن الشركة القابضة رائدة فى مجال إعداد خطط سلامة ومأمونية المياه وتداول الصرف الصحي وأن شهادة الاعتماد أصبحت ضرورة قصوى للحفاظ على صحة المجتمع ومتابعة المخاطر المجتمعية وأن الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى تقوم حالياً باعداد خطط تنفيذية للإجراءات التصحيحية الناجمة عن دراسات المأمونية.

ومن الجدير بالذكر أن العديد من محطات مياه الشرب بسوهاج حصلت على شهادة سلامة ومأمونية المياه ومنها محطة مياه ادفا وأولاد نصير بمركز سوهاج ومحطة مياه المنشاه المرشحة ومحطة الترشيح الطبيعي لضفاف الأنهار بالمنشاه ومحطة مياه المنشاة النقالى ومحطة اولاد الشيخ المدمجة بدار السلام ومحطة مياه الكتكاتة النقالى ومحطة مياه العوامية السطحية بساقلتة وأن الشركة تسعى لحصول كافة المحطات على تلك الشهادة هذا بالإضافة إلى شهادة مأمونية تداول الصرف الصحي لمحطات معالجة الصرف الصحى.

كان تفقد المهندس محمد صلاح الدين عبد الغفار رئيس مجلس ادارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج والعضو المنتدب والمهندس عاطف عزت رئيس فريق عمل برامج دعم قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وكاثلين كيرش مسئول هندسى وتكامل المناخ بالوكالة الأمريكية ولامبرت نيجنزي زميل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مشروع صرف صحى قرية الشوكا بمركز طما والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والذى تبلغ تكلفته ٤.٥ مليون دولار ويضم محطة رفع تبلغ طاقتها التصميمية ٢٠ لتر لكل ثانية وخط انحدار بطول ١٤٠ كيلو متر وعدد ٢٠٠٠ وصلة منزلية تخدم ١٥ الف نسمة والذى من المقرر الانتهاء منه فى سبتمبر من العام الجارى.