رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تفاصيل العثور على جثمان سيدة مسنة بمنزلها في المنوفية

جثة
جثة

سادت حالة من الفزع بعد تداول أخبار عن مقتل سيدة مُسنِّة بمحافظة المنوفية في منزلها، ونفى مصدر مطلع بمحافظة المنوفية، ما تردد خلال الساعات الأخيرة، عن مقتل سيدة مُسنِّة في شبين الكوم داخل منزلها، مؤكدًا عدم وجود شبهة جنائية في الواقعة، كما ناشد المصدر الصفحات والمواقع الإخبارية بتحري الدقة فيما ينشر والرجوع للمصادر الرسمية.

وأكد المصدر أنه تم العثور على جثة سيدة مُسنِّة متوفية داخل منزلها في مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، مؤكدًا أن الوفاة طبيعية ولا توجد شبهة، ولا يوجد أي آثار اعتداء عليها أو أي علامات تدل علي وجود إصابات في الجسم، موضحًا أن السيدة كانت تعيش بمفردها داخل المنزل ولديها محل بمنزلها تعمل فيه طوال اليوم.

وأوضح المصدر، أن الجيران أبلغوا بعد عدم ظهورها المعتاد وجرى العثور على جثمانها داخل المنزل وتدعى "س. م." وتبلغ من العمر 65 عامًا، وسبق وأن أصيبت بجلطة سابقة وتعاني من العديد من الأمراض، وتعيش بمفردها ولا توجد بينها وبين أحد أي عداوة.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء حازم سامي، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة شبين الكوم، يفيد بعثور جيران سيدة بدائرة القسم علية جثتها داخل منزلها، وعلى الفور، جرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على جهات التحقيق لمباشرة التحقيقات في الواقعة.

كما تم الدفع بقوة من وحدة مباحث قسم شبين الكوم، وبالفحص، تبيَّن أن السيدة المُسنِّة توفيت قبل يوم العثور عليها وتعيش بمفردها، وجرى نفل الجثمان إلى مستشفى شبين الكوم التعليمي، وبالعرض على مفتش الصحة نفى وجود أي إصابات ظاهرية في الجسم، وبسؤال الجيران، أكدوا إصابتها من قبل بجلطة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وإخطار جهات التحقيق.