رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النيابة تسلم جثمان المقتولة على يد شقيقها والتحاليل تؤكد تعاطيه المخدرات

القتيلة
القتيلة

تسلمت أسرة سيدة ذبحها شقيقها بمنطقة الأمل الجديد بحي الضواحي ببورسعيد، جثمانها من مستشفى النصر التخصصي التابعة للتأمين الصحي الشامل ببورسعيد بصحبة أهلها تمهيدًا لدفنها بمقابر الأسرة بقرية العجيرة بمحافظة الدقهلية واصطحبت جثة القتيلة والدتها وشقيقتها وستتم الصلاة عليها بمسجد القرية.

كانت النيابة العامة قد أمرت بدفن جثة إيمان جلال أبو السعود 30 سنة بعد أن تم استدعاء الطبيب الشرعي لتشريحها اليوم، وتم كتابة التقرير وعرضه على النيابة العامة.

وأوضح أقارب وجيران القتيلة أن إيمان استأجرت شقتها بمساكن الأمل الجديد بحي الضواحي ببورسعيد، لتبعد عن شقيقها الذي يستنزف مالها لشراء المخدرات، وأن والدته تنحاز إليه، وأنها لم تبال بوفاة ابنتها بقدر خوفها من عقاب الابن على جريمته.

 وفي شأن آخر أظهر تحليل مخدرات أمرت به النيابة العامة بمحكمة بورسعيد لشاب ذبح شقيقته على سلم عمارة بمساكن الأمل الجديد بحي الضواحي ببورسعيد إيجابي التعاطي، وذلك بعد أن طلب منها أن تعطيه راتبها الشهري الذي تنفق منه على نفسها وابنتها المريضة، فرفضت فبادرها بطعنة في البطن وأسرعت القتيلة إلى باب شقته وخرجت إلى السلم، لكن شقيقها لحق بها وبادرها بطعنات متفرقة بالرقبة والجسم من الدور الخامس حتى الثاني وعندما سقطت على الأرض قام بذبحها.

وأوضح مصدر مسئول بمحكمة بورسعيد الابتدائية أن النيابة العامة أمرت بدفن جثة إيمان جلال أبو السعود 30 سنة بعد أن قام الطبيب الشرعي بتشريحها اليوم.

كما أمرت بحبس جمال جلال أبو السعود 35 سنة شقيق القتيلة أربعة أيام على ذمة التحقيقات وأوضح المصدر أن تحقيقات النيابة وأقوال شهود عيان الحادث من الجيران والأقارب أظهر أن القتيلة كانت حسنة السمعة وتعمل بأحد مصانع الملابس الجاهزة بالمنطقة الحرة للاستثمار وليلًا في بيع ألعاب الأطفال للإنفاق على طفلتها ريماس 10 سنوات مريضة عاجزة عن السير على قدميها لإصابات سابقة بها، وأنها أودعت طفلتها ليلة مقتلها إلى شقة أمها بناء على طلب الجدة وفوجئت بشقيقها يطرق باب الشقة التي استأجرتها وطلب منها المال بعد أن علم أنها حصلت على راتبها الشهري ورفضت فذبحها بعد طعنات متعددة داخل شقتها وعلي سلم العمارة وحاول الهروب إلا أن سكان العمارة والمنطقة أوقفوه وأوسعوه ضربًا وسلموه للشرطة.

وقال المصدر إن التحقيقات أظهرت أن المتهم تعدى على شقيقته في الشارع بالأمل الجديد قبل أيام من ذبحها وحصل منها على المال لشراء المخدرات.