رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التموين»: نراقب 40 ألف منفذ تمويني ‏للتأكد من جودة السلع ومواصفاتها

 أحمد كمال
أحمد كمال

كشف أحمد كمال،‏ معاون وزير التموين المتحدث الرسمي للوزارة، عن وجود 25 ‏سلعة تصرف شهرياً لـ40 ألف منفذ يقومون بصرف السلع ‏التموينية للمواطنين، مضيفا أن السلع التي يتم صرفها ‏لمنافذ التوزيع ذات جودة عالية وتخضع لرقابة تموينية كبيرة ‏للتأكد من جودتها ومطابقتها للمواصفات.

 وأضاف كمال أن الدكتورعلي المصيلحي، وزير التموين والتجارة ‏الداخلية، دائماً ما يوجه الأجهزة الرقابية بالوزارة، ومديريات ‏التموين بتسيير حملات يومية على منافذ  صرف السلع ‏التموينية للتأكد من وصول الدعم إلى مستحقيه، وكذلك جودة ‏السلع.

كان قد قال الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه يوجد لدى مصر رصيد من السكر يكفي حتى 6.6 شهر، ولدينا اكتفاء ذاتي 89%.

وأضاف وزير التموين والتجارة الداخلية، أن حجم الاستهلاك من السكر بنحو 3.2 مليون طن، وننتج 2.8 مليون طن، ونستورد 400 ألف طن.  

وتابع المصيلحي أن موسم حصاد البنجر في شهر يناير القادم، وموسم حصاد قصب السكر في فبراير القادم، وذلك سيؤدي إلى زيادة الاحتياطي الاستراتيجي من السكر.

وأكد أنه لدينا طاقات تخزينية من القمح تصل حاليًا إلى 3.4 مليون طن، حيث وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيادة المساحات التخزينية بنحو 600 ألف طن لاستقبال الأقماح من توشكى.

وأشار إلى وجود صومعة دندرة في قنا وهي مركز تبادلي لوجود نهر النيل والسكك الحديدية بالقرب منها بسعة تخزينية 120 ألف طن.

وتابع المصيلحي أن ذلك بجانب صومعتين في مستقبل مصر السعة التخزينية لكل منهما 60 ألف طن قمح، مع الإمدادات والتوسعات في الصوامع المتاحة حاليًا، لنصل إلى 4.6 مليون طن خلال عامين بزيادة 1.2 طن.

ولفت إلى أنه يتم العمل على تقليل الفاقد في حلقات التداول، خاصة أن النقل أصبح يمثل 15 إلى 20% من السلعة مع التقليل من دعم المواد البترولية تدريجيًا.

وقال المصيلحي إنه بالتالي لا بد من تقليل حلقات التداول من أجل تخفيض السعر من خلال الصوامع والمخازن الاستراتيجية.