رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صراع مبكر بين صلاح وهالاند على الحذاء الذهبى للبريميرليج

صلاح
صلاح

اشتعل الصراع مبكرًا على الحذاء الذهبى للدورى الإنجليزى موسم ٢٠٢٢/٢٠٢٣، حيث سيجد نجمنا المصرى محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزى الذى فاز بالجائزة الموسم الماضى، منافسة قوية هذا الموسم مع باقى المهاجمين، وعلى رأسهم النرويجى إيرلينج هالاند، مهاجم مانشستر سيتى الجديد، والأوروجوايانى داروين نونيز، زميل «مو» فى ليفربول ومهاجم الريدز الجديد، وثنائى توتنهام هارى كين وسون هيونج مين، بجانب البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم مانشستر يونايتد.

حقق «صلاح» انطلاقة رائعة فى بداية موسمه بالدورى الإنجليزى وسجل هدفًا وصنع آخر فى تعادل ليفربول مع فولهام ضمن مباريات الجولة الأولى بالمسابقة، ليؤكد أنه الأبرز فى سباق الفوز بالحذاء الذهبى خلال السنوات الماضية، بعدما أصبح أول لاعب فى تاريخ الدورى الإنجليزى يسجل فى أول مباراة لفريقه فى ٦ مواسم متتالية، ويصل للهدف رقم ١١٩ مع ليفربول فى مسابقة «البريميرليج».

ويريد «مو» المنافسة على الحذاء الذهبى هذا الموسم، بعدما حققها ثلاث مرات فى الخمس سنوات الماضية منذ انضمامه لليفربول فى موسم ٢٠١٧ قادمًا من روما، وبات ضمن قائمة أكثر اللاعبين الذين حصدوا الجائزة.

ويطمع «صلاح» فى الفوز بالحذاء هذا الموسم الذى سيضعه فى مكانة تاريخية بالدورى ليصبح ثانى لاعب فى تاريخ المسابقة يحقق الجائزة ٤ مرات بعد الفرنسى تيرى هنرى، أسطورة أرسنال ولاعبه السابق.

وحصد «صلاح» جائزة الحذاء الذهبى الموسم الماضى بالمناصفة مع الكورى الجنوبى هيونج سون مين، جناح توتنهام، برصيد ٢٣ هدفًا بعد صراع شرس فى الجولات الأخيرة، لكن الموسم الحالى سيواجه صلاح منافسة شرسة مع مهاجمين أثبتوا جدارتهم منذ الجولة الأولى.

ويعتبر هالاند، مهاجم السيتى، المنضم حديثًا هذا الموسم من صفوف بروسيا دورتموند، الأبرز فى هذه الأسماء بعدما سجل هدفين فى مرمى وست هام قاد بهما فريقه لتحقيق الفوز فى بداية مشواره للدفاع عن اللقب، وتصدر بهما ترتيب هدافى المسابقة بالتساوى مع الصربى ميتروفيتش، مهاجم فولهام، ليثبت أنه سيكون ندًا قويًا للغاية لـ«صلاح» على جائزة الحذاء الذهبى.

وسيكون الأوروجوايانى نونيز، مهاجم الريدز الجديد وأغلى صفقة فى تاريخ النادى الإنجليزى، واحدًا من المنافسين الشرسين على الجائزة هذا الموسم، حيث استطاع المهاجم الذى حل بديلًا فى مباراة فولهام تسجيل هدف وصناعة آخر.

وأثبت نونيز قدرته على التهديف بعدما سجل هدفين وصنع هدفين فى أول مباراتين أساسيتين مع «الريدز» هذا الموسم وذلك بعدما سجل وصنع أيضًا أمام السيتى فى كأس الدرع الخيرية.

ولن تخرج المنافسة أيضًا هذا الموسم عن ثنائى توتنهام الرائع كين وسون اللذين أسهما بأكثر من نصف أهداف فريقهما الموسم الماضى، حيث سجل الأول ١٧ هدفًا بينما سجل الثانى ٢٣.

ويريد «كين» أن يعود لجائزة الحذاء الذهبى التى حققها ثلاث مرات كان آخرها الموسم قبل الماضى عندما تفوق على «صلاح» فى الجولة الأخيرة، بينما سيواصل «سون» أداءه الرائع الهجومى هذا الموسم مع أنطونيو كونتى، مدرب السبيرز، لتحقيق الجائزة من جديد ودخول التاريخ.

ويأتى أيضًا البرتغالى كريستيانو رونالدو، مهاجم اليونايتد، من أبرز الأسماء المرشحة للجائزة حيث قدم موسمًا رائعًا مع اليونايتد فى البريميرليج الموسم الماضى وأصبح هداف فريقه برصيد ١٨ هدفًا، بل كان منافسًا قويًا لـ«صلاح» و«سون» فى الجولات الأخيرة، حيث احتل المركز الثالث فى نهاية الموسم بجدول ترتيب الهدافين.

يذكر أن رونالدو الذى عاد للبريميرليج الموسم الماضى يسعى للفوز بالجائزة التى حققها من قبل فى موسم ٢٠٠٧/٢٠٠٨ برصيد ٣١ هدفًا، حيث كان الهداف التاريخى لموسم واحد قبل أن ينهى «صلاح» سيطرته على الرقم التاريخى فى موسم ٢٠١٧/٢٠١٨ برصيد ٣٢ هدفًا.