رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصة الكاملة للنصب على أولياء الأمور بعد إيهامهم بتغيير نتائج الثانوية العامة

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني

انتشرت، خلال الساعات الماضية، صور على مواقع التواصل الاجتماعي لصفحات تدعي تغيير نتائج طلاب الثانوية العامة، وتم تداول صور لنتيجة طالب يدعى محمد مصطفى، وروج البعض من الصفحات الوهمية التي غرضها النصب أن هذا الطالب كان مجموعه ٦٣% وتم زيادة درجاته لتصل إلى ٩٦%.

 

بالرجوع لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أكدت أنه تم بحث هذا الأمر، وبالبحث تبين أن  ما تم نشره غير صحيح تمامًا، وهذه  استراتيجية إيهام الطلاب بقدرة النصاب على تغيير الدرجات والمجموع تغيرت.

 

وأكدت الوزارة، في رد رسمي أرسلته لـ"الدستور"،  أن هذه الصفحات الوهمية أصبحت تأتي ببيانات طلاب حاصلين على مجموع كبير ويقومون بتزييف بيان درجات لنفس الطالب وبياناته بمجموع أقل ويعلنه كطالب راغب في تحسين درجاته، ثم يعلن البيان الحقيقي على أنه بيان معدل من خلاله.


وأكدت الوزارة أن الطالب الذي يتم ترويج نتيجته وأنه تم تعديل درجاته حاصل على ٣٩٤ درجة في النتيجة الأصلية المحفوظة لدى وزارة التربية والتعليم والنسخ المُسلمة للمجمع الصناعي والتنسيق والمعلنة على موقع الوزارة والمواقع الإلكترونية التي أعلنت النتيجة.

وحذرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من الانسياق وراء مثل هذه الشائعات أو الصفحات التي غرضها النصب علي طلاب الثانوية العامة وأولياء أمورهم.

 

كما دعت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني الطالبة مريم إبراهيم عزيز برسوم "محافظة المنيا" والطالبة مهرائيل قلادة "محافظة القاهرة" وذويهما وكل من يرى نفسه متظلما من النتيجة ويود الاطلاع على نتيجته، بالتقدم بتظلم رسمي للوزارة حتى يقف الجميع على حقيقة الادعاءات المنتشرة على السوشيال ميديا.


وتهيب وزارة التربية والتعليم بالصحف والمواقع الإلكترونية بعدم نشر مثل هذه الأخبار قبل التحقق من صحة الادعاءات عن طريق تحقيق رسمي منضبط؛ منعا لإثارة الفتن والتشكيك المتواصل.