رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأسهم الأمريكية تفشل فى الحفاظ على مكاسبها

الأسهم الأمريكية
الأسهم الأمريكية

فشلت الأسهم الأمريكية في الحفاظ على مكاسبها بنهاية تعاملات يوم الإثنين، وسط ترقب المتداولين لبيانات التضخم عن شهر يوليو خلال هذا الأسبوع للحصول على أدلة تؤكد وتيرة رفع أسعار الفائدة، إضافة إلى توقعات قاتمة من شركة "نفيديا" ألقت بثقلها على أسهم التكنولوجيا .

ومحا مؤشر S&P 500 مكاسب بلغت 1% في وقت سابق من اليوم، في حين كان أداء مؤشر ناسداك 100 دون المستوى بعد الارتفاع الذي دفع لفترة وجيزة مؤشر التكنولوجا 20% فوق أدنى مستوى له في يونيو.

وتراجعت أسهم "نفيديا" بنسبة 6.5% تقريبا، وانعكس أداؤها على صانعي الرقائق، فيما ارتفعت سندات الخزانة.

أدت المخاطر المتزايدة على النمو إلى تخفيضات في الأرباح، حيث حذرت أصوات بارزة في وول ستريت من أن التخفيضات ستزداد بعد انكماش الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني على التوالي.

ودفع تقرير الوظائف القوي يوم الجمعة "جيه بي مورغان" و"إيفركور أي أس أي" إلى القول بأن هناك ارتفاعات أكبر في أسعار الفائدة هذا العام، بينما ترى "سيتي غروب" خطرا بزيادة نقطة مئوية واحدة في سبتمبر.

وكتب توم إساي، المتداول السابق في ميريل لينش ومؤسس النشرة الإخبارية The Sevens Report: "لا يزال يتعين على الاقتصاد استيعاب كل هذا التشديد، وسيؤدي ذلك إلى إبطاء الاقتصاد ماديا". وأضاف: "لم يبدأ ذلك في الحدوث حتى الآن، لذا فإن الاحتفال بمرونة الأرباح والبيانات الاقتصادية بينما لا نزال في اقتصاد آخذ في التوسع (بغض النظر عن بيانات الناتج المحلي الإجمالي) يبدو أنه يعادل استنكار مدرب كرة قدم لإعلان النصر لأن اللعب مازال مستمرا".