رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مطلب برلماني باستحداث «تأشيرة طالب» أمام الوافدين للدراسة بمصر

د / حنان حسني يشار
د / حنان حسني يشار

دعت الدكتورة حنان حسني يشار، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، إلى استحداث نوعًا جديدًا من تأشيرات الدخول إلى الأراضي المصرية، وهي تأشيرة "طالب"، على أن تكون مخصصة فقط بغرض الدراسة، وتُمنح بشروط ومعايير معينة، حتى يتسنى للطلبة الوافدين للدراسة والالتحاق بالجامعات المصرية.

وقالت "يشار"، في تصريحات لها اليوم، أن مصر تتمتع بالكثير من المزايا الجاذبة للطلاب الوافدين يأتي على رأسها حجم الأمن والاستقرار الذي تشهده بلادنا، فضًلا عن عوامل ومقومات الجذب السياحي والحضاري من مناخ وبيئة ملائمة للدراسة، بالإضافة إلى تنوع البرامج الدراسية بالجامعات، حيث  يستطيع الطالب بأن يدرس فى مصر ويحصل على شهادة معتمدة من الجامعة المصرية وجامعات دولية أخرى.

وأردفت عضو لجنة التعليم والبحث العلمي، على صعيد الجامعات؛ فهناك تطوير كمي وكيفي غير مسبوق، لأول مرة أصبح على أرض مصر فروع لجامعات دولية مرموقة تحتضنها العاصمة الإدارية، كما لدينا 36 جامعة خاصة، وجامعات أهلية بإمكانيات عالمية.

ولفتت إلى أن مصر أصبح على أرضها، بفضل القيادة السياسية الواعية، جامعات غير متواجدة في الكثير من دول المنطقة، تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة، وهو ما يتطلب ضرورة استغلالها في جذب المزيد من الطلاب الوافدين للدراسة في مصر، لما لها من دور كبير في زيادة الدخل من العملة الصعبة.

وأوضحت الدكتورة حنان يشار، أنه خلال فترة توليها عمادة كلية الاقتصاد  المنزلي بجامعة المنوفية، اطلعت على تجارب الكثير من دول العالم، فتبيّن لها، أن هناك دولًا اقتصادها قائم بصفة رئيسية على دخلها من تعليم الوافدين، مشيرة إلى  أن دخل الولايات المتحدة من الطلاب الوافدين يبلغ 57 مليار دولار، وبريطانيا تحقق 25 مليار دولار، في حين أن روسيا  تحقق 22 مليار دولار سنويًا من الطلبة الوافدين إليها وأغلبهم عرب ومصريين.