رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

واشنطن: لا نرى ضرورة لـ«تصحيح الأخطاء» بعد زيارة بيلوسى لتايوان

بيلوسي
بيلوسي

قال البيت الأبيض، إن الإدارة الأمريكية لا ترى ضرورة "لتصحيح الأخطاء" في أعقاب زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لجزيرة تايوان، مضيفة أن واشنطن لا تريد أزمة مع الصين.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية، عن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي جون كيربي، خلال مؤتمر صحفي يوم الجمعة، إن "الولايات المتحدة لا تعتبر ضروريا تصحيح الأخطاء بعد زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لتايوان".

وأضاف: "نحن لا نريد أزمة ولا نبحث عن أزمة. وبصراحة لا توجد هناك أسباب لاندلاع أزمة على إثر ذلك".

وحمل كيربي الصين مسئولية زيادة التوترات، مضيفا أن بكين تستطيع خفض التوتر بسرعة من خلال وقفها تدريباتها العسكرية بالقرب من تايوان، التي وصفها بـ"الاستفزازية".

ويأتي ذلك في أعقاب إعلان الصين وقف المفاوضات مع واشنطن حول محاربة التغير المناخي، إضافة إلى تعليق التعاون بين وزارتي الدفاع للبلدين، ردا على زيارة بيلوسي لتايوان.

 الصين والولايات المتحدة 

 

سلطت شبكة سي إن إن الأمريكية، اليوم الجمعة، الضوء على تصاعد التوترات الحالية بين الصين والولايات المتحدة الامريكية بسبب زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكية نانسي بيلوسي، أن الصين مضت قدمًا في التدريبات العسكرية بالقرب من تايوان وأطلقت طائرات بدون طيار بالقرب من اليابان اليوم.

فيما أشارت الشبكة في التقرير إلى أن ذلك سيؤدي إلى تصعيد التوترات في المضيق التي هددت بالغليان منذ أن استقبلت تايبيه رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في زيارة تاريخية.

وزارة الدفاع التايوانية: السفن الحربية والطائرات الصينية تواصل التدريبات
من جهتها، قالت وزارة الدفاع التايوانية، إن السفن الحربية والطائرات الصينية واصلت التدريبات في المياه حول الجزيرة، مضيفة أن قوات جيش التحرير الشعبي الصيني عبرت خط الوسط - نقطة المنتصف بين الجزيرة والبر الرئيسي للصين- في خطوة وصفتها بـ"عمل استفزازي للغاية".

وكان الخط في السابق عبارة عن حدود سيطرة غير رسمية، ولكنها تحظى باحترام كبير بين بكين وتايبيه، حيث أضافت الوزارة أن الجيش التايواني رد بتحذيرات إذاعية ووضع قوات الدوريات الجوية والسفن البحرية وأنظمة الصواريخ الساحلية في حالة تأهب.

كما حلقت طائرتان صينيتان بدون طيار حول محافظة أوكيناوا في اليابان يوم الخميس، مما دفع قوات الدفاع الذاتي الجوية للبلاد إلى التدافع بطائرات مقاتلة ردًا على ذلك، وفقًا لبيان صادر عن وزارة الدفاع اليابانية يوم الجمعة.

وقالت وزارة الدفاع الوطني التايوانية في بيان إن 49 طائرة دخلت منطقة تحديد الدفاع الجوي "ADIZ".

وكانت الوزارة قد اقترحت في السابق أن 68 طائرة حلقت إلى المنطقة، لكنها أوضحت لاحقًا أن 19 طائرة تعمل غرب الخط الوسطي الفاصل بين مضيق تايوان.

توترات أمريكية صينية متصاعدة 


وتأتي هذه التحركات في الوقت الذي تضاعف فيه الصين من الخطاب الذي يلقي باللوم على الولايات المتحدة في تصعيد التوترات وإجبارها على الرد.

وأعلنت بكين عن فرض عقوبات على بيلوسي وعائلتها المباشرة وقالت إنها ستعلق التعاون مع واشنطن في عدة قضايا من بينها مكافحة تغير المناخ يوم الجمعة، مشيرة إلى أن الصين تعلق التعاون مع الولايات المتحدة في مجموعة من القضايا وعقوبات بيلوسي بسبب رحلة تايوان.

وقال رئيس مجلس الدولة التايواني سو تسينج تشانج إن الجزيرة تمثل "الحرية والديمقراطية"، وأن "الجار الشرير المجاور أظهر عضلاته على عتبة بابنا وخرب بشكل تعسفي (أحد) الممرات المائية الأكثر ازدحامًا في العالم من خلال التدريبات العسكرية".

أصبحت السماء والمياه حول تايوان نقطة محورية حيث تصعد بكين التوترات ليس فقط مع تايوان، ولكن مع اليابان المجاورة، التي قدمت احتجاجًا رسميًا إلى الصين بعد سقوط خمسة مقذوفات في المنطقة الاقتصادية الخالصة باليابان (EEZ).

وكانت الصواريخ من بين عدد أطلقته بكين يوم الخميس - بعضها حلق فوق تايوان- بينما كانت بيلوسي في طريقها إلى طوكيو، حيث التقت برئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا يوم الجمعة.