رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«بحوث الصحراء»: تنفيذ 75 مدرسة حقلية خلال موسمي الزراعة بالتنسيق مع «فاو»

السيد القصير
السيد القصير

قال الدكتور عبدالله زغلول، رئيس مركز بحوث الصحراء، إنه تم تنفيذ 75 مدرسة حقلية خلال موسمي الزراعة الشتوي والصيفي بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة الفاو لتطبيق الممارسات الجيدة في الزراعة، شملت محاصيل الذرة والقمح ومحاصيل الأعلاف والنخيل، وتقديم نماذج عملية للمزارعين على أرض الواقع لبعض نظم الري الحديث وتنفيذ العديد من الممارسات الزراعية السليمة التي تتضمن الحفاظ علي الموارد الطبيعية والاستفادة المثلي من وحدة الأراضي بالواحة.

وأضاف زغلول أن المدارس الحقلية تستهدف رفع كفاءة الموارد المائية والأرضية بمختلف المشروعات الزراعية داخل محافظة الوادي الجديد للحصول على أعلى إنتاجية من المحصول، وتحديد التراكيب المحصولي بكل مناطق الواحات بالمحافظة، فضلا عن التوسع في برامج استخدام الطاقة الشمسية والمتجددة للإستفادة من الميزة النسبية للمحافظة في ملف الاقتصاد الأخضر، مشيرا إلى الوفد تفقد حقول  محاصيل البونيكام التي تمت زراعتها بقرية ناصر الثورة لتوفير الأعلاف الخضراء ومشاتل النخيل وحقول الفول السوداني وحقول الذرة الشامية.

وأوضح  رئيس مركز بحوث الصحراء، أنه تمت الموافقة على طلبات المزارعين بتوفير شتلات لمحصول الطماطم حيث تمت الموافقة على توفير شتلات الطماطم تكفي لزراعة 25 فدان سيتم توزيعها علي المزارعين دون مقابل «مجانا»، فضلا عن تنفيذ برامج لمكافحة الآفات التي تهدد محصول الطماطم للنهوض بالمحصول لتلبية إحتياجات السكان بالوادي الجديد، مشيرا إلى أن المحافظة لديها ميزة نسبية في إنتاج التمور اعتمادا على نخيل البلح المتميز، والمحاصيل التصديرية والغذائية الأخرى.

وأشار زغلول إلى أنه تم تنفيذ برامج لتطبيقات البحوث لدعم  صغار المزارعين يتم تكوينها للقيام وتنفيذ بعض الممارسات الزراعية السليمة غير التقليدية للمحاصيل الرئيسية  التي تحظي بالأولوية في نطاق محافظة الوادي الجديد ومنها زراعة نخيل البلح والقمح والشعير والفول البلدي والذرة والدخن، والمحاصيل العلفية،خلال دورة زراعية كاملة من التقاوي وحتي الحصاد مرورا بعملية الزراعة مع مقارنة بعض الممارسات التقليدية في ذات الحقل مع تبادل المعلومات والأفكار بينهم بطريقة سهلة وسلسه من خلال عقد العديد من الجلسات الشهرية أو النصف شهرية حسب طبيعة واحتياج المحصول في وجود ميسر مدرب علي قدر عالي من الفهم وإدارة الحوار تم تدريبه مسبقاً على إدارة وتنفيذ المدارس الحقلية.

ولفت رئيس مركز بحوث الصحراء إلى أهمية تكثيف الممارسات الجيدة المتعلقة بمستلزمات الإنتاج وخاصة الأسمدة من برامج التوعية بترشيد استخدام الأسمدة المعدنية من خلال الاعتماد على الأسمدة العضوية والمخصبات الحيوية التي يقوم مركز بحوث الصحراء بتوفيرها للمزارعين المشاركين بالمدارس دون مقابل.