رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأهلاوية بيشجعوا مين؟.. هكذا يُتابع جمهور الأحمر مباراة الزمالك وبيراميدز اليوم

الزمالك
الزمالك

صراع على نقاط ثلاث بين فريقي الزمالك وبيراميدز اليوم، تبدو هامة للفريقين من أجل الوصول للقمة بجدول الدوري المصري وحسم لقب الدوري لهذا الموسم، حيث يحل الأبيض في الصدارة بـ 63 نقطة، بينما يأتي بيراميدز وصيفًا بـ 59 نقطة.

 

فوز الزمالك بمباراة اليوم سوف يطير به إلى النقطة 67، ليبتعد عن أقرب منافسيه بيراميدز بـ 8 نقاط، ويوسع الفارق بينه وبين وصيفه التقليدي النادي الأهلي إلى 11 نقطة، أي أن مباراة اليوم تبدو بـ 3 نقاط، لكنها في الحسابات الرياضية بواقع 6 نقاط لأنها ستُعطل أقرب المنافسين.

 

أما بيراميدز فيطمع أن يُضيق الفارق مع الزمالك إلى نقطة واحدة، أملًا في الحصول على لقب الدوري هذا الموسم، وهو الأمر الذي يسعى له الفريق منذ تأسيسه وتدعيمه بصفقات قوية، كما أنه سوف يبتعد عن الأهلي، وهو ما يُقربه من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا.. هكذا هو الحال بالنسبة لبيراميدز والزمالك، فكيف يُتابع جماهير صاحب المركز الثالث (الأهلي) هذه المباراة؟.. سألناهم؛ فكانت الردود في السطور التالية.

 

قال محمود ثروت أحد مشجعي النادي الأهلي، إنه يتمنى فوز نادي بيراميدز على نادي الزمالك خلال مباراة اليوم، لتعطيل الزمالك في سباق التنافس على درع الدوري المصري، مؤكدًا أن بطل الدوري قد يتحدد بنسبة كبيرة خلال مباراة اليوم التي ينتظرها جماهير الأهلي.

 

وأضاف عمرو مهران من مشجعي «المارد الأحمر»، أنه أيضًا يُريد فوز نادي بيراميدز في مباراة اليوم لإبعاد فرصة حصول نادي الزمالك على الدوري المصري، بسبب أن نادي الزمالك يُعد المنافس الأول لنادي الأهلي.

 

أما المهندس أحمد شفيق قال إن الأهلي في أسوأ حالاته، ويحتاج تغيير كلي وجذري في الفريق، كما يحتاج أن يعيد الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي، حساباته بالنسبة للجهاز الفني، فجمهور الأهلي لا يتقبل الخسارة وفي حالة غضب واستياء من الفريق، لأنه جمهور اعتاد على الحصول على البطولات التي يُشارك بها.

 

وعن مباراة اليوم بين بيراميدز والزمالك، قال: “لا يمكنني تشجيع بيراميدز أو الزمالك، لكن الذي أراه أن الدوري أصبح بعيدًا عن أيدينا الآن. لكن نتمنى الإصابات التي ضربت صفوف الأهلي تبدأ في التعافي، وأن نأتي بمدرب جاهز لحصد البطولات، وليس مدرب يحتاج لفترة تجريبية هُنا”.

 

أما أحمد عبد الراضي، مشجع للأحمر، يتمنى أن يتعادل الفريقان ليتعثر بيراميدز، مضيفًا أنه في حال تعادلهما وتعثرهما، ستكون فرصة لنا (يقصد الأهلي) في دوري الأبطال، لكن أي شئ آخر ليس في صالحنا، وقد نذهب لبطولة الكونفدرالية.

 

وأضاف مشجع الأهلي أن الدوري يُعتبر محسوم بالنسبة لحالة النادي الأهلي الآن، ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم، وقد تكون هناك مفاجآت.