رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المهيري: صرف مساعدات لأصحاب المعاشات والعاملين بالدولة يؤكد انحياز الرئيس للبسطاء

هشام المهيري رئيس
هشام المهيري رئيس النقابة العامة للعاملين بالخدمات الإدارية

أشاد هشام المهيري نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورئيس النقابة العامة للعاملين بالخدمات الإدارية والاجتماعية، بحزمة إجراءات الحماية الاجتماعية التي أصدرها الرئيس عبدالفتاح السيسي أمس الثلاثاء، بتكلفة 11 مليار جنيه.

وقال المهيري إن هذه التوجيهات أدخلت السعادة والسرور على الشعب المصري وفي القلب منه العمال، حيث ضمت مليون أسرة لبرنامج تكافل وكرامة، وصرف مساعدات استثنائية لأصحاب المعاشات والعاملين بالدولة التي دخلهم منخفض، وكلها تؤكد انحياز الرئيس للبسطاء لتحقيق العدالة الاجتماعية وتخفيف الأعباء عن كاهل المصريين في ظل ظروف استثنائية يعيشها العالم.

ووجه المهيري في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، التحية للرئيس عبدالفتاح السيسي القائد، موضحًا أن توجيهاته الأخيرة "جبر خواطر" البسطاء، وتحقيق حياة كريمة لمحدودي الدخل ضد مخاطر الغلاء والتضخم، وأنها بمثابة هدايا الرئيس للشعب المصري، وتؤكد أن مصر على الطريق الصحيح وتتواكب مع ما تشهده بلادنا من مشروعات عملاقة.

وكان المهيري قد أكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قدم رؤية مصر لأمن وازدهار واستقرار المنطقة وجذب الاستثمار، خلال أسبوع حافل من الجوالات زار خلالها اربع دول بدأت بقمة جدة بالسعودية، ومدينة برلين بألمانيا، وبلجراد بصربيا، وانتهت بباريس بفرنسا.

وأضاف المهيري أن تلك الجوالات تعود بالنفع الكبير على المجتمع المصري، حيث تؤكد للعالم أجمع حكمة القيادة السياسية، وأن مصر بلد الأمن والأمان ولديها مناخ استثماري أمن، موضحًا أن مباحثات الرئيس شهدت العديد من توقيعات الاتفاقيات ودعوة للاستثمار في مصر، وطرح رؤية مصر للوصول إلى حل في مشكله الوضع الاقتصادي وخاصة الأمن الغذائي والتسويق لقمة التغير المناخي 27 cop بشرم الشيخ.

وأكد المهيري أن أعضاء مجلس النقابة العامة للخدمات الإدارية والاجتماعية وجموع العاملين بلجانها الفرعية على مستوى الجمهورية يعاهدون الرئيس عبدالفتاح السيسي بالاستمرار في مساندة الدولة المصرية وكل مؤسساتها الوطنية من أجل دعم مسيرة التنمية والمشروعات العملاقة وبرامج حياة كريمة تحت إطار"الجمهورية الجديدة" التي أرسى قواعدها الرئيس السيسي.