رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإنقاذ النهرى يتمكن من استخراج جثمان طفل من الرياح بالمنوفية

الإنقاذ النهري
الإنقاذ النهري

انتشلت قوات الإنقاذ النهري بالمنوفية، مساء الثلاثاء، جثمان طفل غرق في الرياح المنوفي المار من أمام قرية سنتريس التابعة لدائرة مركز أشمون، وذلك بعد غرقه عصر اليوم أثناء الاستحمام، وجارٍ نقل الجثمان لمستشفى أشمون العام لاستكمال الإجراءات القانونية والطبية اللازمة لعمليات الدفن.

كانت غرفة عمليات الحماية المدنية بالمنوفية تحت إشراف اللواء علاء عويس مدير إدارة الحماية المدنية، قد تلقت بلاغًا بغرق طفل داخل الرياح المنوفي المار من أمام قرية سنتريس التابعة لدائرة مركز أشمون أثناء الاستحمام، وعلى الفور تم الدفع بقوة من الإنقاذ النهري بقيادة الرائد محمد خالد رئيس قسم الإنقاذ النهري، ومشاركة فريق الغواصين. 

وتلقى اللواء سالم الدميني، مدير أمن المنوفية إخطارًا من العميد مصطفى النشال مأمور مركز شرطة أشمون، يفيد تمكن قوات الإنقاذ النهري من انتشال جثمان طفل غرق داخل الرياح المنوفي المار من أمام قرية سنتريس التابعة لدائرة المركز، وجارٍ استكمال الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وإخطار جهات التحقيق لاستخراج تصريح بدفن الجثمان وتسليمه لذويه.

وانتقلت قوة من الغواصين بقيادة محمد بدر للبحث عن جثمان الطفل أحمد أحمد عبدالحليم 10 سنوات مقيم قرية سنتريس دائرة مركز أشمون بعد غرقه في الرياح المنوفي  المار بالقرية بالقرب من كافتيريا الدوار، كما انتقلت قوة أمنية من مركز الشرطة لتحقيق في الواقعة.