رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كيف احتفلت الصحافة المصرية بانتهاء العمل فى السد العالى؟ (صور)

السد العالي
السد العالي

في مثل هذا اليوم بدأ المصريون في تشييد واحد من أهم المشروعات العملاقة في العصر الحديث، بل وربما أهم مشروع في حياة المصريين بسبب بناء السد العالي، الذي يبلغ طوله عند القمة 3830 مترًا، منها 520 مترا بين ضفتي النيل ويمتد الباقي على هيئة جناحين على جانبي النهر.

لتقوم الصحافة المصرية بتقديم صور بناء المصريين لأهم المشروعات العملاقة في العصر الحديث وهو السد العالي.

حيث شهدت مصر قبل بناء السد فيضانات عارمة في بعض السنوات، ويقول مؤرخون إن من أشدها فيضان عام 1887، وبلغ إيراد مصر من المياه حينها نحو 150 مليار متر مكعب من المياه.

ولكن بعد انتهاء المصريين من بناء السد العالي، حمى السد مصر من كوارث الجفاف والمجاعات، في سنوات الفيضانات الشحيحة مثل الفترة من عام 1979 إلى 1987، حيث تم سحب مايقرب من 70 مليار متر متر مكعب من مخزون بحيرة ناصر، لتعويض العجز السنوي في الإيراد الطبيعي لنهر النيل.

بدأ العمل بالفعل في التاسع من يناير عام 1960، وشمل حفر قناة التحويل والأنفاق وتبطينها بالخرسانة المسلحة، وصب أساسات محطة الكهرباء وبناء السد حتي منسوب 130 مترا.

وفي منتصف مايو عام 1964 تم تحويل مياه النهر إلى قناة التحويل والأنفاق، وإقفال مجري النيل والبدء في تخزين المياه بالبحيرة.

كما وفر الطاقة الكهربية التي تستخدم في إدارة المصانع وإنارة المدن والقرى، وأدى إلى زيادة الثروة السمكية عن طريق بحيرة ناصر، وكذلك تحسين الملاحة النهرية طوال العام.
 

في المرحلة الثانية تم الاستمرار في بناء جسم السد حتى نهايته، وإتمام بناء محطة الكهرباء وتركيب التوربينات وتشغيلها، مع إقامة محطات المحولات وخطوط نقل الكهرباء.