رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السفارة الأمريكية: لقاء السيسى وبايدن أكد على الشراكة الاستراتيجية بين القاهرة وواشنطن

نيكول شامبين
نيكول شامبين

أكدت القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى القاهرة، "نيكول شامبين"، أن اجتماع الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الأمريكي جو بايدن أعاد التأكيد على ما عرفناه دائمًا من أن الولايات المتحدة ومصر تشتركان في شراكة استراتيجية عميقة.

وأوضحت شامبين، في تصريح خاص لـ"الدستور"، أن هذه الشراكة الاستراتيجية تجسدت عبر مجموعة كاملة من المصالح العالمية والإقليمية، ومن التقدم الاقتصادي والأولويات الأمنية المشتركة إلى تخفيف صدمات الغزو الروسي على الحياة اليومية للشعبين المصري والأمريكي.

وأضافت القائمة بأعمال السفارة الأمريكية تعليقًا على العلاقات مع مصر "سنواصل العمل معًا لدفع قضايانا المشتركة".

بيان مصري أمريكي مشترك 

أصدرت مصر والولايات المتحدة الأمريكية بيانًا مشتركًا حول لقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، مع نظيره الأمريكي جو بايدن في جدة بالمملكة العربية السعودية، لإعادة تأكيد التزامهما المشترك بالشراكة الاستراتيجية المصرية الأمريكية، والتشاور حول مجموعة واسعة من التحديات الأمنية العالمية والإقليمية، وتعزيز العلاقة بين مصر والولايات المتحدة.

وجدد الرئيسان التزامهما بالحوار الاستراتيجي المصري الأمريكي الذي يترأسه بشكل مشترك وزير الخارجية سامح شكري، ووزير الخارجية أنتوني  بلينكن، ورحبا باستمرار تنفيذ نتائجه.

وقال البيان المصري الأمريكي المشترك إن الشراكة في مجال الدفاع بين مصر والولايات المتحدة، التي استمرت عقودًا، تظل ركيزة أساسية للاستقرار الإقليمي، حيث شدد الرئيسان على أهمية هذه الشراكة التي تخدم مصالح البلدين.

تقدير مصر للمساعدات الأمنية الأمريكية

وأعرب الرئيس السيسي عن تقدير مصر للمعدات العسكرية والمساعدات الأمنية من الولايات المتحدة.

كما أعرب الرئيسان عن التزامهما بتعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي من أجل المصلحة المتبادلة للشعبين المصري والأمريكي، وقررا أيضًا استكشاف طرق جديدة لتوسيع التجارة الثنائية، وزيادة استثمارات القطاع الخاص، والتعاون في مجال الطاقة النظيفة وتكنولوجيا المناخ.

تداعيات الحرب في أوكرانيا

وأكدت مصر والولايات المتحدة أن السلام والأمن والنظام متعدد الأطراف القائم على القواعد يقع في صميم شراكتهما طويلة الأمد.

وتشترك مصر والولايات المتحدة في مخاوفهما، خاصة بشأن العواقب العالمية الوخيمة الناجمة عن الحرب في أوكرانيا، بما في ذلك سلاسل التوريد العالمية وأسعار الطاقة والسلع. على سبيل المثال، أدى حصار موانئ البحر الأسود إلى زيادة انعدام الأمن الغذائي وفرض ضغوطًا اقتصادية كبيرة على مصر.