رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني: كلمة الرئيس السيسي بقمة جدة عكست رؤية مصر في التوصل لإصلاح جذري بالمنطقة

النائب هاني العسال
النائب هاني العسال

أكد المهندس هاني العسال، عضو مجلس الشيوخ، أن قمة جدة للأمن والتنمية والتي جمعت دول مجلس التعاون الخليجي وقادة مصر والعراق والأردن  والرئيس الأمريكي جو بايدن، رسخت أطر التعاون للمرحلة المقبلة بين الدول المشاركة بما يسهم في تحقيق مصالح المنطقة ومواجهة التحديات الراهنة، وبالأخص ما يتعلق بقضايا التغير المناخي والأمن الغذائي والطاقة وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، كما أنها تعزز من سبل التعاون والتكامل الإقليمى والعربي بشراكات طموحة لمستقبل أفضل للأجيال القادمة وكانت صوت موحد للعرب بشأن تحدياته المشتركة.

ولفت "العسال"، إلى أن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي وضحت رؤية مصر المتكاملة وما فيها من ثوابت تجاه قضايا المنطقة العربية وما تحرص على الوصول له من أجل دعم الاستقرار بالمنطقة، والتي شملت التأكيد على أنه لا تهاون فى الدفاع عن حق الشعب الفلسطينى فى الحياة، والسعي لإرساء مسار السلام بها بالتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة بشأنها، العمل على إنهاء الصراعات بالمنطقة لاستغلال الموارد بشكل صحيح خاصة في ظل الأزمة الراهنة والتي تتطلب التوحد والتنسيق بدلا من النزاعات الداخلية، كما أنها ألقت الضوء على احتياجات الدول المتضررة من الأزمات الدولية الأخيرة ووضعت المجتمع الدولي أمام مسئولياته، فيما يخص أثر الوضع العالمي الراهن ومواجهة الإرهاب وفرض العقوبات على الدولة الداعمة والممولة للإرهاب لإنهاء الصراعات بالمنطقة.

وشدد عضو مجلس الشيوخ، أن كلمة الرئيس السيسي عكست مدى أهمية مصر وما تحمله على عاتقها من حدوث إصلاح جذري بالمنطقة يدعم مسار التنمية ومساعدتها لتخطي أزماتها وبما يعزز من فرص التبادل العربي والوصول لإبقاء منطقة الخليج العربى خالية من أسلحة الدمار الشامل، كما أنها أظهرت حرص مصر على اتخاذ كافة الوسائل المشروعة فيما يخص"سد النهضة" من أجل الحفاظ على حقوق شعبها فى مياه نهر النيل دون الإضرار بحق الشعوب الآخرى فى التنمية، وبما يرسي قواعد القانون الدولي.

وأوضح "العسال"، أن هذا ما تبنته الدول المشاركة بالقمة العربية، والذين أكدوا دعمهم للأمن المائى المصرى، ولحل دبلوماسى يضمن التوصل لاتفاق بشأن ملء وتشغيل السد فى أجل زمنى معقول كما نص عليه البيان الرئاسى لرئيس مجلس الأمن الصادر فى 15 سبتمبر 2021، ووفقاً للقانون الدولي، مشيرا إلى أن ذلك يتطلب التحرك الدولي الجاد للوصول لخطوات فعلية في هذا الملف.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن لقاء الرئيس السيسي بنظيره الأمريكي الرئيس جو بايدن أظهرت ما تعمل عليه مصر من جهود لمواجهة الإرهاب وإرساء الاستقرار بالمنطقة وتوطيد العلاقات المصرية مع الجميع.