رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ظاهرة «القمر الغزالة».. كيف تؤثر على الأبراج الفلكية؟

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نشهد غدًا الأربعاء 13 يوليو، ظاهرة يطلق عليها «القمر الغزال»، حيث سيصل إلى ذروته في الساعة 18:38 بتوقيت جرينتش، ويصل لأقرب نقطة لكوكبنا أي قريب نسبيًا من الأرض في مداره الإهليلجي أو البيضاوي قليلًا، وسيظهر بشكل ساطع أيضًا يوم الخميس المقبل.

ووفقًا لموقع «live science» نجد أن حركة الفلك في السماء لها انعكاسات بالطبع على الأرض وعلى مختلف الأبراج ومن بينها ما يلي.

برج الحمل عليه أن يتخلص من التوتر عن طريق عدم اتخاذ قرارات سريعة، ننصحك بتجنب الاستثمار في الأصول التي لا قيمة لها، أما برج القوس اكتمال القمر يجعله أكثر ميلًا لتصرفات هوائية، لذا عليه أن يتصرف بحرص شديد ولا يجعل طاقته متحكمه فيه.

وفيما يخص برج الجوزاء اكتمال القمر يجعله سعيدًا، حيث ينجز العديد من الأمور من بينها الدراسات العليا وأشياء عديدة كان يخطط لها مستقبلًا، أما الميزان فيمكنه التبرع ببعض المبلغ لمكان ديني أو جمعية خيرية، ويمكنه أيضًا أن يساعد شخصًا محتاجًا، وقد يكون بعض الاستثمار في الأصول الفكرية ممكنًا، أما برج العقرب فيمكنه اتخاذ بعض القرارات المهمة فيما يتعلق بالعمل، وينصح الاستثمار في الأعمال التجارية أو العمل بتأجيلها.

ويظهر القمر عملاقًا باختلاف الظواهر أربع مرات خلال العام، فكان الأول في شهر يونيو الماضي ويطلق عليه «قمر الفراولة»، والثاني في شهر مايو ويطلق عليه اسم «قمر الزهرة»، والثالث غدًا، والرابع سيكون في 11 أغسطس المقبل ويطلق عليه «قمر الحفش»، ويعد بهذا آخر قمر عملاق لهذا العام، ولكن ظاهرة الغزال بهذا الشكل لا تحدث غير مرة واحدة بالعام.

ومن المعروف اختلاف مدار القمر بمقدار 5 درجات تقريبًا عن مدار الأرض؛ لذا فهو عادة أعلى أو أدنى من ظل الأرض مما يتيح لأشعة الشمس إلقاء الضوء على الجانب المواجه للأرض.