رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الحرس الثورى الإيرانى يعلن تدمير خلية إرهابية شمال غرب إيران

الحرس الثوري الايراني
الحرس الثوري الايراني

أفادت وكالة تسنيم الايرانية شبه الرسمية، اليوم الجمعة، أن الحرس الثوري الإيراني قام بتدمير خلية إرهابية شمال غرب البلاد. 

وذكرت الوكالة الإيرانية، أن القوات البرية للحرس الثوري الإيراني قضت على خلية إرهابية كانت تريد التسلل إلى الأراضي الإيرانية عبر الحدود الشمالية الغربية والقيام بعمليات تخريبية.

وفي التفاصيل، دمرت قوة تابعة للقوات البرية للحرس الثوري الإيراني  خلية إرهابية شمال غرب البلاد، بعدما كانت تحاول دخول الأراضي الإيرانية للقيام بأعمال تخريبية.

ونقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء عن بيان للعلاقات العامة لمعسكر "حمزة سيد الشهداء"، أنها تصدت لتلك الخلية في منطقة سلماس.

وأوضح البيان أن أفراد القوة "تمكنوا من تدمير تلك الخلية بالكامل من خلال الرصد الاستخباري، واليقظة الكاملة"، وأنهم "احتجزوا الأسلحة والعتاد التي كانت بحوزة الإرهابيين"، وأكد البيان أن القوات الإيرانية "لم تتكبد أية خسائر، كما لم تفقد أيًا من أفرادها".

وكان قد أعلن الحرس الثوري الإيراني، الخميس، عن تعيين رئيس جديد لجهاز الاستخبارات الخاص به، بحسب وكالة الأنباء شبه الرسمية "تسنيم".

وقال الحرس الثوري، في بيان، إنه تم تعيين محمد كاظمي رئيسًا جديدًا لجهاز الاستخبارات خلفًا لحسين طائب، بأمر من اللواء حسين سلامي، القائد العام للحرس الثوري، فيما سيتم تعيين طائب مستشارًا للقائد العام للحرس الثوري.

ووفقًا لبيان الحرس الثوري الإيراني فإن كاظمي لديه "خبرة واسعة في المسائل الأمنية والاستخباراتية".

يذكر أن حسين طائب قاد استخبارات الحرس الثوري منذ إنشائه في عام 2009.

ووفقًا لوسائل إعلام إيرانية، فقد قُتل عدد من أعضاء الحرس الثوري الإيراني والمهندسين النوويين منذ مايو، مؤكدًا أن مسئولًا أمريكيًا ومصدرًا آخر مطلعًا على المعلومات الاستخباراتية لشبكة CNN أن إسرائيل كانت وراء اغتيال العقيد في الحرس الثوري الإيراني، صياد خدائي، في طهران الشهر الماضي.