رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس يواصل سلسلة عظات «المسؤولية الأسقفية» بالعدد الأحدث من الكرازة

البابا تواضروس
البابا تواضروس

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، العدد الأحدث من المجلة الرسمية لها اليوم، والتي تحمل غلاف لقطة تذكارية لقداسة البابا تواضروس الثاني، والسيد اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، ونيافة الأنبا مرقس مطران شبرا الخيمة، إلى جانب عدد من الآباء الأساقفة وقيادات المحافظة عقب افتتاح بيت "سان مارك" للمؤتمرات في جمعية عرابى بمدينة العبور.

ويشارك في العدد الأحدث من مجلة “الكرازة” عدد من الأساقفة بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، من بينهم الأنبا تكلا والذي ناقش موضوع “الخادم المؤثر” والأنبا متاؤوس ويناقش مقالة عن صوم الرسل.

واستكمل البابا تواضروس سلسلة عظات “الأسقف والمسؤولية الأسقفية”، والتي تناقش خلالها مسؤوليات الأسقف بالإيبارشيات كأب وراعي، يأتي هذا بالإضافة إلى عديد من المقالات والموضوعات الهامة، والهادفة لمجموعة من الآباء الكهنة والخدام المتخصصين.

وبدأت الكنائس المصرية صوم الرسل، والذي يستمر حوالي 29 يوماً خلال العام الحالي، وهو من الأصوام ذات المدة المتغيرة بالكنيسة، أي تختلف مدته من عام لآخر.

وأعلنت الإيبارشيات بالكنيسة عن استعدادها لبدء فترة صوم الرسل من خلال تنظيم صلوات القداسات، عبر إقامة أكثر من قداس خلال اليوم لإتاحة فرصة لمشاركة أكبر قدر من الأفراد في قداسات صوم الرسل، بالإضافة إلى تطبيق إجراءات احترازية مشددة خلال إقامة القداسات، وشددت الكنائس على ضرورة الإلتزام بالإجراءات الاحترازية، خلال حضور قداسات الصوم والإنصراف عقب انتهاء قداس صوم الرسل.

وفي سياق متصل، بدأت الأديرة القبطية الأرثوذكسية إغلاق أبوابها أمام الزوار والرحلات الكنسية، بالتزامن مع بدء الصوم، وذلك لقضائه فترة الصوم في الخلوات الروحية للرهبان، كعادتهم خلال فترات الأصوام المسيحية.

 وفي عيد العنصرة، تصلي الكنيسة القداس الإلهي صباحًا، وفي المساء تبدأ صلوات السجدة وهى أحد الطقوس الخاصة بالعيد، ويؤديها المسيحيون ساجدين لثلاث مرات، حيث تعيد الكنيسة مرتين فى طقس الصعود صباحًا ومساء عن طريق القداس في الصباح وصلاة السجدة في المساء.