رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تستمر لأيام.. بدء افتتاحات المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية غدا

العاصمة الادارية
العاصمة الادارية

تبدأ غدا الأحد فعاليات الاحتفال بافتتاح المرحلة الأولى من مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، والتي تستمر لعدة أيام تشهد خلالها أشكالا مختلفة من الاحتفال.

ومن المرتقب أن يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي عددا من المشروعات التي انتهى تنفيذها تماما وبدأ تشغيلها فعليا، مثل الحي السكني R3 الذي يعرف بـكابيتال ريزيدنس، والذي تولت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة مسئولية تنفيذه، ويضم نحو 24 ألف وحدة إسكان متوسط وفاخر وفيلات، وتم تسكين أغلب وحداته للحاجزين.

العاصمة الإدارية 

كما يرتقب افتتاح محطة عدلى منصور التبادلية، والتي تنقل المواطنين بالقطار الخفيف LRT من عند موقف العاشر مدينة السلام للعاصمة الإدارية عند مدينة الثقافة والفنون، مرورا بالمستقبل والعبور وبدر، وذلك بعد أن أعلنت شركة المقاولون العرب أمس السبت الجاهزية الكاملة للافتتاح.

العاصمة الادارية

وبحسب المتحدث باسم المقاولون العرب المهندس أسامة على، استغرق بناء المحطة 18 شهرا متواصلة، عمل فيها 200 مهندس و800 فني عامل، بشكل يومي على مدار 24 ساعة، ويحسب لكتيبة المقاولون العرب إنجاز مظلة المحطة بالكامل في ورش الشركة وبأيدي مصرية خالصة، حيث تم إنشائها على مساحة 24 ألف متر.

العاصمة الإدارية 

وأضاف على أن هناك مرحلتين أخريين للقطار الخفيف وصلتا نسب تنفيذ متقدمة، واحدة منها تضم 4 محطات اضافية تمر داخل العاصمة الإدارية، والثانية 3 محطات تصل للعاشر من رمضان.

العاصمة الادارية 

من جهتها، أنهت وزارة الإسكان التأكيد على جاهزية المشروعات التي تولت مسئولية تنفيذها في مشروع العاصمة الإدارية، فيما يخص أعمال اللاند سكيب والانارة وتوصيل كافة المرافق، بحسب ما كشفه مصدر مسئول بالوزارة. 

البرج الايقونى 

وتابع المصدر أنه تم تسكين أغلب حاجزى وحدات الحي السكني R3 والحي بكامل رونقه الذي ورد في المخططات، كما تم تجريب عمليات إضاءة الابراج على مدار يومين مضى، كما انتهت أعمال اللاند سكيب الخاصة بالحي، وهو جاهز للافتتاح.

من الأحياء المرتقب افتتاحها أيضا، الحي الحكومي الجديد، والذي شهد تشغيلا تجريبيا على مدى 6 أشهر مضت، مارس خلالها عدد كبير من موظفي الوزارات أعمالهم من المقار الجديدة الخاصة بكل وزارة، الى جانب الاجتماعات العديدة التي عقدها مجلس الوزراء من مقره الجديد بالحي.

العاصمة الادارية

كما يرتقب أيضا رفع علم مصر على أعلى سارية علم بالعالم تم إنشائها في العاصمة الإدارية في منطقة الحي الحكومي، بين مجلس الوزراء ومجلس الشعب الذي يستعد هو ومجلس الشيوخ للافتتاح أيضا.

العاصمة الإدارية 

ومن المعالم المهمة المرتقب افتتاحها أيضا مركز مصر الإسلامي والذي يعد الأكبر من نوعه في العالم، حيث يضم مسجدا كبيرا من المقرر أن يكون المسجد الرسمي الأول للدولة المصرية، كما يضم المركز قاعات احتفالات ضخمة ومكتبات كبرى.

هناك أيضا مدينة الثقافة والفنون التي تضم الأوبرا الجديدة وقاعات الموسيقى وغيرها، وهي جاهزة تماما وتم تشغيلها من قبل، وشهدت عددا من الفعاليات، هذا بخلاف فندق الماسة الذي يشهد على الإنجاز التاريخي للدولة المصرية في هذا الشأن.