رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

شهود عيان يروون اللحظات الأولى لانهيار عقار الرمل الميري بالإسكندرية

مكان الانهيار
مكان الانهيار

قال أحد شهود العيان في منطقة انهيار عقار قديم بمنطقة الرمل الميري شرق الإسكندرية، والذي تسبب في مصرع مسنة ونجلها وإصابة شقيقته، سمعنا عقب صلاة العشاء صوت مثل انفجار على الفور وجدنا العقار منهار وصوت صراخ النساء، وحدثت حالة من الهرج والذعر بالمنطقة وتسارع الشباب أعلى الأنقاض لمحاولة استخراج أهالي العقار من أسفله.

وأضاف شاهد العيان أن بناء قديم يتكون من دور أرضي وثلاث طوابق حيث يسكنه في الدور الأول أسرة، والطابق الثاني يقطنه أسرة سيدة تدعى ثرايا 73 سنة، ونجلتها وجاء شقيقها محامي، الي زيارتهما وقت الانهيار، كما يوجد شقة بالطابق الثالث ليس بها سكان مقفوله.

وأضاف شاهد العيان أن قوات الحماية المدنية قامت باستخراج الفتاة، واستخراج جثة السيدة المسنة ونجلها من أسفل الأنقاض، وأكد علي أن الدور الارضي يسكنه أسرة ووقت الانهيار تدخل القدر في إنقاذهم، حيث كانوا متواجدين خارج العقار أثناء جلوسهم أمامه مثل كل يوم وهذا من حسن حظهم اتكتب لهم عمر جديد.

كانت قررت نيابة الرمل ثان بالإسكندرية، سرعة طلب تحريات المباحث حول انهيار عقار قديم مكون من 3 طوابق تسبب في إصابة مصرع شخص ووالدته وإصابه شقيقته، وتشكيل لجنة هندسية لمعاينة مكان العقار لبيان سبب الانهيار، والتحفظ علي ملف العقار من الحي لفحصه.

كما قررت النيابة التصريح بدفن الجثتين عقب الانتهاء من الكشف عليهما لبيان سبب الوفاة، وسؤال شهود العيان عن الواقعة والمصابة، والتحفظ علي كاميرات المراقبة بمحيط الواقعة لفحصها.

كما انتقل فريق من النيابة العامة إلى موقع انهيار العقار لإجراء المعاينة، وسؤال شهود العيان عن الحادث، بالإضافة إلى سؤال المصابة عن الحادث.

تلقى اللواء محمود أبو عمره، مدير أمن الإسكندرية، إخطار من مأمور قسم شرطة ثان الرمل، يفيد بورود بلاغ من غرفة عمليات حي شرق الإسكندرية بانهيار عقار قديم رقم 15 شارع الكاشف من المحمدية أمام مدرسة الرمل الميري بمنطقة فيكتوريا، ووجود أشخاص تحت الأنقاض.

على الفور انتقل ضباط مباحث القسم وقوات من الحماية المدنية بمعداتها ومسئولي الحي رفقة سيارة الإسعاف إلى موقع الانهيار، وبالمعاينة والفحص تبين من أن العقار المنهار قديم عبارة عن فيلا مكونة من أرضي وطابقين، يقيم بها 3 أسر بإجمالي 8 أفراد. 

أسفر الحادث عن مصرع شخص يدعي حسن بدران، 40 سنة، ووالدته تدعى ثرايا 73 سنة، فيما أصيبت فتاة شقيقة الاول، وتم انقاذها على قيد الحياة من أسفل الأنقاض ونقلها إلى المستشفى، لتلقي العلاج اللازم، تم تحرر المحضر اللازم بالواقعة بقسم شرطة الرمل ثان، واخطرت النيابة التحقيقات.

كما وجهت الدكتورة ماجدة جلالة، مدير مديرية التضامن الإجتماعي بالإسكندرية، فريق الإغاثة بإدارة شرق الأجتماعية، بالتوجه لمكان العقار المنهار بشرق الإسكندرية لبحث حالة قاطني العقار، من خلال المعاينة تبين أن العقار عبارة عن فيلا مكونة من أرضي ودورين علويين، ويقيم به 3 أسر 8أفراد، واسفر عن حالة إصابة واحدة، وحالتين تحت الأنقاض جاري البحث عنهم بواسطة الدفاع المدني، كما جاري المتابعة للأسر المتضررة.