رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

باريس: ندعم جهود بوريل فى طهران.. وعلى إيران اقتناص فرصة العودة للاتفاق النووى

بوريل
بوريل

أعلنت فرنسا، اليوم الجمعة، دعم جهود بوريل في طهران وعلى إيران اقتناص فرصة العودة للاتفاق النووي.

وأفادت شبكة سكاي نيوز الإخبارية، بأنه يجري مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، مباحثات مع مسؤولين إيرانيين في طهران. وتأتي زيارة بوريل، ضمن التحركات الرامية، لكسر الجمود في مفاوضات إحياء الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى.

واعتزم جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي إيران الجمعة بهدف حث طهران على التوصل إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي مع القوى العالمية المبرم في 2015 وانسحبت منه الولايات المتحدة وتسعى الآن لإنقاذه.
وكان قد قال الاتحاد الأوروبي في بيان "سيزور جوزيب بوريل إيران في 24 و25 يونيو في إطار الجهود المستمرة من أجل الالتزام الكامل بخطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)".

وسيلتقي بوريل مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

من جانبها؛ قالت طهران إن تركيزها منصب على رفع العقوبات، لكنها لم تذكر الاتفاق النووي مباشرة.

وقال سعيد خطيب زاده، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "ستكون العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية، فضلا عن آخر المستجدات المتعلقة برفع العقوبات مطروحة للنقاش خلال الزيارة التي تأتي في إطار المشاورات الجارية بين إيران والاتحاد الأوروبي".

وبدأ التوصل إلى اتفاق وشيك في مارس  لكن المحادثات تعثرت جزئيا بسبب الخلاف حول ما إذا كانت الولايات المتحدة سترفع اسم الحرس الثوري الإيراني من قائمتها للمنظمات الإرهابية الأجنبية.

وتأتي المفاوضات في أعقاب تعثر الوصول إلى حل ما بين الولايات المتحدة الأمريكية والتي قررت الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني في عام ٢٠١٨، بقرار من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسبب التداعيات الإيرانية واختراقات الاتفاق النووي وتخصيب اليورانيوم بتقديرات متفاوتة.

كما طالبت طهران واشنطن بالعودة الي الاتفاق النووي، رفع الحرس الثوري من قائمة الإرهاب، بمقابل الالتزام ببنود صفقة العمل المشتركة المبرمة في عام ٢٠١٥.