رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العراق.. الإطار التنسيقي يتحالف مع الحزب الديمقراطي لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر

رئيس العراق برهم
رئيس العراق برهم صالح

أعلن الإطار التنسيقي في العراق، الخميس، عن مفاوضات مع تحالف السيادة والحزب الديمقراطي للدخول في الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي.

جاء ذلك في أعقاب عقد جلسة استثنائية للبرلمان العراقي اليوم الخميس، وفق وكالة الأولى نيوز العراقية.

وقال النائب عن تحالف الفتح المنضوي في الإطار التنسيقي، رفيق الصالحي، إن إحدى أهم الخطوات التي اتخذها الإطار التنسيقي لتشكيل الحكومة هو السعي للتباحث مع جميع الكتل السياسية المشاركة في العملية السياسية، لأنها تمثل كل مكونات الشعب العراقي وبالتالي يسعى الإطار إلى لملمة البيت العراقي بكل مكوناته وفق الاستحقاق الانتخابي لكل مكون”.

وأضاف “برغم انسحاب التيار الصدري؛ إلا ان الإطار ما زال يسعى لعودة التيار لأنه جزء مهم من العملية السياسية ومرتكز فعال، لذلك نتخذ كتحالف المناقشات والحوارات كأولوية لتشكيل الحكومة في وقت قصير وقياسي”.

وبين الصالحي أن إجراءات الإطار التنسيقي ماضية باتجاه العمل على التفاوض مع كتلة السيادة والديمقراطي من أجل لملمة البيت العراقي، إضافة إلى الدخول لمجلس النواب بالكتلة الأكبر نيابياً لتشكيل الحكومة كونها خطوة دستورية ووفق القانون”.

وأشار إلى أن المرحلة الصعبة التي يمر بها العراق ستنتهي وتنفرج الأزمات والانسداد السياسي، ولكن نحتاج إلى وجود إرادة سياسية قوية تكتمل بتشكيل الحكومة ووفق الضوابط القانونية والدستورية”. 

يعتزم البرلمان العراقي، عقد جلسة استثنائية  الخميس، حيث ستكون الجلسة الأولى للبرلمان بعد تقديم نواب الكتلة الصدرية وبينهم نائب رئيس البرلمان حاكم الزاملي استقالتهم إلى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.

وبحث الرئيس العراقي برهم صالح، مع وفد التيار المدني الديمقراطي مستجدات الأوضاع السياسية، في حين أكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي استمرار العمليات العسكرية في ملاحقة الجماعات الإرهابية، لافتاً إلى أن العراق مقبل على وضع سياسي بتشكيل حكومة جديدة.