رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أجد نفسى كممثلة مع أسامة أنور عكاشة.. شهادة هدى سلطان عن الكبار فى السينما والدراما

هدى سلطان
هدى سلطان

قدم يوسف شاهين الفنانة هدى سلطان كامرأة جميلة تتقرب من المسجون فى منزل كئيب لا يسكنه سوى النساء والرجل الوحيد، وهو زوجها فى فيلم «نساء بلا رجال» ١٩٥٢، وقدمها فى فيلم «الاختيار» ١٩٧١ لتظهر بشخصية المتمردة والرقيقة.

وقدم «شاهين» هدى سلطان فى فيلم «عودة الابن الضال» مستغلًا الوجه الآخر بعيدًا عن الجانب الأنثوى الطاغى، فظهرت بشخصية المرأة الإقطاعية شديدة السيطرة على من حولها، ثم قدمها فى فيلم «وداعًا بونابرت» ١٩٨٦ فى دور المرأة المحرومة جنسيًا، وتسأم من كل شىء فى الحياة، وتضيق بأسرة أخيها التى هاجرت لتقيم فى بيتها. 

حكت الفنانة هدى سلطان عن تجربتها مع المخرج يوسف شاهين ونشرت فى جريدة «روزاليوسف» ٢٠٠٦، وقالت، إن «شاهين» أصر على أن تظهر فى فيلم «إسكندرية كمان وكمان» ١٩٩٠، رغم أنها كانت تقضى إجازتها فى الإسكندرية، وأرسل لها سيارته الخاصة لتحضرها للقاهرة للتصوير، وبعد انتهاء التصوير أعادتها سيارته مرة أخرى للإسكندرية. 

كانت الفنانة هدى سلطان لا تُقدم على تجسيد أى شخصية فى السينما أو الدراما إلا بعد أن تفهمها وتستوعبها وتدخل فى تفاصيلها، لذا اعتذرت عن أدوار كثيرة لم تفهمها ولم تشعر بها، ولم تر نفسها فى الدور، قائلة: «أنا أم حسن وتوحيدة وآمنة». اعتذرت هدى سلطان عن دور فى مسلسل «هوانم جاردن سيتى» للمخرج أحمد صقر، لأنها وجدت أنه لا يناسبها، لم يجذبها ولم تشعر بقيمته، قالت: «أنام مبكرًا كعادتى، لكن إذا أعجبنى الدور أسهر فى قراءته ولا أنام».

اعترفت الفنانة هدى سلطان فى حوارها لمجلة «المصور» ١٩٩٨، أنها كانت توافق على الفور عندما يطلبها السيناريست أسامة أنور عكاشة فى أى عمل، وحصل أن هاتفها من الإسكندرية أثناء كتابته مسلسل «زيزينيا» وأخبرها بأنه يكتب لها دور «الحاجة آمنة»، وأكدت أن سبب قبولها العمل معه يعود إلى حبها طريقة كتابته السيناريو بجانب حبها كلمات الحوار التى يكتبها على لسان شخصياته، قالت: «أنا أجد نفسى كممثلة مع أسامة أنور عكاشة مؤلفًا، وجمال عبدالحميد مخرجًا، أسامة يكتب الشخصيات وعينه على الممثلين الذين سيجسدونها، والكلام نفسه على خيرى شلبى وأحمد النحاس، فعندما عرض على دور فاطمة تعلبة فى مسلسل (الوتد) وجسدت دور أم لسبعة رجال وابنتين لم أتردد أو أخجل». قدمت دور الأم فى الدراما التليفزيونية وأجادته لدرجة أنها كانت تشعر الجمهور بأنها لا تمثل، وأرجعت «هدى» هذه الإجادة إلى أن شخصية الأم فى المسلسلات التليفزيونية تخدم جيدًا عكس السينما، بجانب أن الشخصية نفسها «قماشة درامية» غنية ومحل احترام وتقديس. قدمت هدى سلطان شخصية «أم حسن» فى مسلسل «أرابيسك» مع الفنان صلاح السعدنى، ورغم قصر الدور فإنه ترك تأثيرًا كبيرًا وحصلت عنه على جائزة أحسن ممثلة مصرية.