رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تطبيق «سهل».. متاح لـ12 مليون مشترك لشحن عداد الكهرباء بالهاتف الذكى

شحن عداد الكهرباء
شحن عداد الكهرباء بالهاتف الذكي

عبدالله عسل: خدماتنا للدفع الإلكترونى تغطي كل أنحاء الجمهورية وتوسعاتنا مستمرة

دعمًا للجهود القومية الهادفة إلى تحقيق التحول الرقمي، أعلنت شركة «سهل» عن خططها لتعزيز بنيتها الرقمية والتوسع في تقديم بطاقات شحن الكهرباء التي تعمل بتقنية الاتصال قريب المدى (NFC) المتوفرة بمعظم الهواتف الذكية، التي تتيح نقل المعلومات بين كارت الكهرباء والهاتف عند لمس الكارت بظهر الهاتف الذكي-  لتشمل خدماتها كل مستخدمي عدادات الكهرباء مُسبقة الدفع بأنحاء الجمهورية، والذين يتخطى عددهم 12 مليون مستخدم. 

وتسير تلك الخطط الطموحة جنبًا إلى جنب مع استراتيجية الشركة القابضة لكهرباء مصر التي تستهدف الوصول بإجمالي مشتركيها إلى نحو 38 مليون مشترك بخدمة العدادات مُسبقة الدفع بحلول عام 2025، تماشيًا مع رؤية مصر 2030 الهادفة إلى التحول الرقمي والشمول المالي.

وإلى جانب ريادتها في تقديم بطاقات شحن الكهرباء بتقنية NFC، تقدم «سهل» أكثر من 50 خدمة دفع إلكتروني؛ من بينها فواتير المرافق العامة (الكهرباء - المياه - الغاز الطبيعي)، وفواتير الهاتف الأرضي، وخدمات شحن الرصيد وفواتير الهواتف المحمولة، ودفع والمصروفات الجامعية، وتقديم التبرعات، واشتراكات المنصات الرقمية المختلفة، وغيرها. 

كما تعتزم توسيع نطاق شبكة شركائها من المؤسسات والخدمات لتقديم المزيد من خدمات الدفع الإلكتروني بأسهل الطرق وأكثرها أمانًا من خلال تطبيق «سهل Sahl» المتاح لمستخدمي كل نظم تشغيل الهواتف الذكية، أندرويد (Android)، وآي أو إس (iOS)، وهارموني أو إس التابع لشركة هواوي (HarmonyOS).

وقال عبدالله عسل، العضو المنتدب لشركة دلتا مصر للمدفوعات: «منذ تأسست شركة سهل، نضع نصب أعيننا موقع الصدارة، ونهدف إلى أن نكون شريكًا فعالًا للجهود القومية الهادفة إلى تحقيق التحول الرقمي ومواكبة العصر بأحدث التقنيات وأسهل طرق الدفع وأكثرها أمانًا. ومن ثم، نعمل باستمرار على تعزيز قدراتنا بأحدث التقنيات وتوسيع قاعدة عملائنا. ومن هذا المنطلق أيضًا، كان لنا السبق في طرح البطاقات التي تدعم خاصية الاتصال قريب المدى (NFC) كي نسهِّل على العملاء شحن الكهرباء دون أي عناء، وبمجرد إلصاق بطاقة الشحن بالهاتف الذكي. كما نعمل على تقديم هذه البطاقات الذكية مجانًا للعملاء ونتيح كذلك تبديل بطاقات الشحن القديمة بأخرى ذكية دون أيه مصروفات إضافية عند طلبها عن طريق تطبيقنا الإلكتروني أو طلب تبديلها لدى أحد مراكز الشحن التابعة».

وأضاف عسل: «نعمل كذلك على التوسع في تقديم خدمات الدفع الإلكتروني لضم مزيد من المؤسسات وإتاحة أكبر عدد ممكن من خدمات الدفع الإلكتروني تحت مظلة واحدة واعدة، وآمنة، وسهلة الاستخدام، بالاستعانة بأحدث التقنيات. وقد بيّنت المراحل الأولى من أعمالنا صعودًا هائلًا ولاقت خدماتنا صدى إيجابيًا من المستخدمين وتعاونًا مثمرًا مع شركائنا من البنوك الحكومية والخاصة، ومقدمي خدمات البطاقات البنكية، والمحافظ الذكية المختلفة، مما يُنبئ بمزيد من النمو وبلوغ مقعد الصدارة في القريب العاجل».

يشار إلى أن شركة «سهل» قد تأسست في مستهل عام 2020، وكان لها السبق في تقديم بطاقات شحن الكهرباء التي تعمل بخاصية (NFC) في السوق المصرية، كما تقدم مختلف خدمات الدفع الإلكتروني بأنحاء الجمهورية.