رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التخطيط»: «أداء» أول منظومة إلكترونية لمتابعة وتقييم الأداء الحكومى

جانب من الفاعلية
جانب من الفاعلية

استعرض أحمد الشيمي، مسؤول خطط البرامج بوحدة البرامج والأداء بوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، منظومة "أداء"، باعتبارها أول منظومة إلكترونية لمتابعة وتقييم الأداء الحكومي، التي تعتمد بشكل أساسي على منهجية البرامج والأداء، في إطار متكامل يتضمن مراحل التخطيط والمتابعة وتقييم الأثر، من خلال مؤشرات أداء واضحة لقياس التقدم المحرز في تنفيذ البرامج الفرعية والرئيسية، وكذا الأهداف الاستراتيجية الخمسة لبرنامج عمل الحكومة.

ولفت إلى أنها تتضمن كذلك مؤشرات أداء لقياس الأثر الاستراتيجي والتنموي، فضلاً عن الربط بين كافة برامج برنامج عمل الحكومة، وأهداف التنمية المستدامة الأممية الـ 17.

جاء ذلك خلال مشاركة وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ممثلة في وحدتي البرامج والأداء والتنمية المستدامة، في ورشة عمل "الربط بين مخصصات الموازنة وأهداف التنمية المستدامة ودعم الشفافية المالية"، التي نظمتها وزارة المالية بالتعاون مع منظمة اليونيسف وشبكة المبادرة العالمية للشفافية المالية "GIFT"، تم خلالها استعراض التجربة المصرية في تفعيل خطة البرامج والأداء والجهود المبذولة لربط الخطة الاستثمارية بأهداف التنمية المستدامة.

وأضاف أن وزارة التخطيط أطلقت المنظومة الالكترونية لمتابعة المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة"، وفقاً لمنهجية البرامج والأداء من خلال تحديد الاحتياجات التنموية لقرى المبادرة، ومتابعة وتقييم الأثار التنموية بعد تنفيذ هذه التدخلات، وربط كافة المشروعات بأهداف التنمية المستدامة، مشددًا على أهمية التخطيط المبني على الأدلة من خلال الاستفادة من قواعد البيانات، ودمج معايير الاستدامة البيئية والنوع الاجتماعي في الخطط التنموية، للوصول إلى تجمعات ريفية مستدامة.

وأوضح أن وزارة التخطيط تولي أهمية كبيرة لمشاركة المواطنين في عملية التنمية، من خلال إتاحة البيانات المتعلقة بالبرامج والمشروعات التنموية التي تنفذها الدولة ونشر ثقافة الأداء بين المواطنين، من خلال نشر خطة المواطن الاستثمارية لكافة محافظة من المحافظات الـ 27، وذلك للعام الثالث على التوالي، وتقارير متابعة المواطن في المحافظات وتقارير مُتابعة موازنات البرامج والأداء على المستوى القطاعي، وكذلك إتاحة الفرصة للمواطنين لاقتراح مشروعات ومبادرات ذات أولوية لهم من خلال تطبيق المحمول "شارك 2030".

وتناولت ورشة العمل، التي استمرت على مدار أربعة أيام، عرض المنهجيات والأدوات لتطوير مؤشرات الأداء والنماذج مما يمهد الطريق للتنفيذ الفعلي للموازنة على أساس البرامج، فضلاً عن تقديم العناصر الأساسية لربط مخصصات الموازنة بأهداف التنمية المستدامة، وفقاً لمنهجية البرامج والأداء، للوصول إلى نموذج متكامل يربط البرنامج بخطط العمل الوطنية (رؤية مصر 2030، وبرنامج عمل الحكومة 18/2019 -  21/2022)، والأهداف الأممية للتنمية المستدامة، علاوةً على استعراض التجارب والخبرات الدولية في هذا الشأن، بالتركيز على التجربة المكسيكية والإسبانية.