رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التموين تبدأ صرف فروق نقاط الخبز للبدالين وبقالي التموين عبر البنوك اليوم

الخبز
الخبز

كشف مصدر مسئول، بوزارة التموين والتجارة الداخلية، عن بدء الوزارة في صرف فروق نقاط الخبز للبدالين، وبقالي التموين عبر البنوك، اليوم الخميس.

وأوضح المصدر لـ"الدستور"، أن ذلك يأتي في إطار حرص الوزارة على توفير السيولة اللازمة لبدالي التموين، وأصحاب فروع مشروع جمعيتي لقيامهم بتدبير وتوفير السلع الحرة لديهم لطرحها للمواطنين للصرف فى منظومة فارق نقاط الخبز، بالإضافة إلى صرف السلع التموينية للمواطنين والتي توفرها الوزارة.

يذكر أن عدد المخابز البلدية، والتي تعمل في إنتاج الخبز المدعم يصل إلى أكثر من 30 ألف مخبز تنتج يومياً بين 250 إلى 270 مليون رغيف خبز مدعم يصرف لـ 72 مليون مواطن يستفيدون من بطاقة الدعم.

وتواصل مديريات التموين بالمحافظات والقطاعات الرقابية بالوزارة متابعة عمل المخابز عبر حملاتها التموينية يومياً للتأكد من تسلم المخابز الدقيق التمويني، والتأكد من مطابقة الخبز المنتج بهذه المخابز للمواصفات والأوزان، والأسعار المقررة.

وأصدر المركز الإعلامي بوزارة التموين والتجارة الداخلية، مساء اليوم الأربعاء، بيانًا بإنجازات الوزارة خلال الفترة 2014 وحتى 2022، وحرصها على تحقيق استدامة مظلة الحماية الاجتماعية لتلبية احتياجات المواطنين من خلال الاستمرار في تقديم الخبز البلدي المدعم على البطاقات التموينية بما يقارب 250 الي 270 مليون رغيف/ يوم، بسعر ثابت 5 قروش للرغيف الواحد.

وأوضح البيان أنه يتم توفير أكثر من 25 سلعة أساسية على البطاقات التموينية بالإضافة إلى السلع الحرة في المنافذ الثابتة والمتحركة والتي تبلغ 40 ألف منفذ (بدالي التموين – منافذ جمعيتي – المجمعات الاستهلاكية – السيارات المتنقلة.

وتابع البيان، أن الوزارة توسعت في مظلة الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية من خلال استخراج ما يقرب من 582 ألف بطاقة تموينية مستجدة لمحدودي الدخل، أصحاب المعاش المنخفض، الأسر الأكثر احتياجا، والمستفيدين من برنامج تكافل وكرامة، العمالة غير المنتظمة، الأرامل، المطلقات.

وأضاف البيان، أنه تم عمل مشروع تحويل المخابز للعمل بالغاز الطبيعي، بناء على تكليفات رئيس الجمهورية وتم عمل دارسة تحويل المخابز للعمل بالغاز الطبيعي كوقود بدلا من السولار، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارتي البترول والثروة المعدنية والتنمية المحلية لما لذلك من عائد اقتصادي ومردود بيئي ملموس.

وتنقسم مراحل تنفيذ المشروع إلي مرحلتين، الأولى تتضمن توصيل الغاز الطبيعي إلى 5625 مخبز بلدي على مستوى الجمهورية والتي تقع بالقرب من المناطق الموجود بها شبكة غاز طبيعي.

أما المرحلة الثانية تضم المخابز البلدية الأخرى التي تستخدم السولار كوقود والتي لا تقع في مناطق بها شبكات غاز طبيعي بعد مد الشبكات بهذه المناطق ضمن مخطط وزارة البترول والثروة المعدنية للتوسع في تنفيذ الشبكات الأرضية بالمناطق التي يدخلها الغاز الطبيعي لأول مرة والمدرجة ضمن خطة الدولة الحالية والمستقبلية.