رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

زلزال بقوة 6.5 درجة يهز منطقة الحدود بين بيرو والبرازيل

زلزال
زلزال

قال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي إن منطقة الحدود بين بيرو والبرازيل تعرضت لزلزال بقوة 6.5 درجة.

وأضاف المركز أن الزلزال كان على عمق 616 كيلومترا.

وعلى صعيد آخر، أكدت صحيفة "إكسبريس" البريطانية أن البرتغال حذرت السائحين من سلاسل الزلازل المقلقة في جزر الآزور، حيث حذرت السلطات من السفر إلى جزيرة ساو خورخي في جزر الآزور، بسبب زيادة النشاط الزلزالي.

وتابعت أنه منذ 19 مارس تم تسجيل أكثر من 1800 زلزال في جزيرة ساو خورخي في جزر الآزور، شعر سكان الجزيرة البرتغالية بأكثر من 100 هزة قوية، موضحة أن الحكومة قامت بتحديث نصائح السفر للبرتغال في ضوء النشاط الزلزالي في ساو خورخي.

ولفتت إلى أن سلطات الحماية المدنية البرتغالية في جزر الآزور تراقب زيادة في النشاط الزلزالي في جزيرة ساو خورخي منذ 19 مارس، مشيرة إلى أنه كإجراء احترازي قامت السلطات الآن بتنشيط خطتها للوقاية من الزلازل ونصحت بعدم السفر إلى الجزيرة إلا للضرورة.

وأوضحت أنه يُطلب من أي شخص موجود بالفعل في جزيرة ساو خورخي تجنب مناطق التضاريس المسطحة، والمعروفة محليًا باسم فاجاس، عند سفح المنحدرات المطلة على البحر في بلدية فيلاس.

وقال رئيس حكومة جزر الآزور، خوسيه مانويل بوليرو، إن الوضع "مقلق".

وتابع: "في الوقت الحالي، لا يوجد سجل لارتفاع غطاء الصهارة، لكن بين الحقائق والسيناريوهات المتوقعة، علينا أن نحقق التوازن، فالوضع مقلق، لأن مركز هذه الزلازل بأكمله هو جزيرة واحدة، وليس في البحر".

وأضاف: "الأمر المقلق هو أن الزلازل كانت في الكتلة التكتونية للجزيرة نفسها"، واستطرد قائلًا: "أنا قلق مثل أي شخص في جزر الآزور من الوضع الزلزالي الذي نشهده في جزيرة ساو خورخي".