رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مظاهرات فى روما تطالب بالتحقيق فى جرائم قوات كييف بدونباس

دونباس
دونباس

شهدت العاصمة الإيطالية روما مظاهرات مطالبة بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبها النازيون وقوات كييف في دونباس منذ عام 2014 وحتى الآن.

 

ودعا المتظاهرون المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان للتحقيق في الجرائم المرتكبة في دونباس منذ 2014 وبدأوا في جمع التواقيع على عريضة لتقديمها إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان. 

 

وأشار السياسي الإيطالي أميديو أفونديت الذي أشرف على تنظيم التظاهرة أن حوالي ألف شخص تجمعوا للتظاهر رغم ارتفاع درجة الحرارة إلى 33 مئوية.

 

وطالب المتظاهرون بانسحاب إيطاليا من حلف الناتو ووقف توريد الأسلحة إلى كييف.

 

وأضاف أفونديت: "لقد أعلنا عن حاجة إيطاليا للخروج من جنون الحرب الاقتصادية برفع العقوبات عن روسيا وووقف إرسال الأسلحة إلى كيف لأن ذلك يؤجج الصراع".

 

وقال: "لن يتسنى حل النزاع في دونباس بمشاركة الأمم المتحدة إلا بعد التوقف عن سياسة ومحاولات عزل روسيا على الساحة الدولية".

 

وفي وقت سابق، أعلنت إيطاليا استمرار دعم ومساندة العراق في جميع المجالات التي من شأنها أن تحافظ على مسيرة العلاقات الثنائية.

 

وقالت وزارة الخارجية العراقية في بيان لها اليوم، إن وزير الخارجية العراقى فؤاد حسين، استقبل نائبة وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي مارينا سيريني في مقر الوزارة.

 

وبحث الطرفان خلال اللقاء تبادل وجهات النظر في العديد من القضايا والمواضيع ذات الاهتمام المشترك في المجالات التي تعزز تطوير العلاقات بين البلدين.

 

كما ناقش الجانبان إيجاد السبل الكفيلة التي تحقق مصلحة البلدين الصديقين، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء العراقية “واع”.

 

ولفت البيان إلى أن اللقاء ناقش التطورات السياسية الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية والأزمة بين روسيا وأوكرانيا، حيث تطابقت وجهات النظر بشأن وضع اَلية لإنهاء الحرب التي أصبحت تداعياتها خطيرة على دول المنطقة والعالم، بالإضافة إلى تأثيراتها السلبية على الأمن الغذائي العالمي والطاقة. 

 

من جانبها، نقلت المسئولة الإيطالية رسالة حكومتها إلى وزير الخارجية العراقى التي تؤكد فيها دعم ومساندة العراق حكومة وشعبا في جميع المجالات التي من شأنها أن تحافظ على مسيرة العلاقات الثنائية، ودعم النظام الديمقراطي في العراق وتحقيق الاستقرار.