رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لافروف: الطلب على الغاز والنفط الروسيين مستمر وأرباحنا فى ازدياد

لافروف
لافروف

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن أرباح روسيا من صادرات الطاقة ارتفعت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن أسواق النفط لا تتبع الأوامر والأهواء السياسية.

 

وقال لافروف: "بالنظر إلى مستوى الأسعار نتيجة لسياسة الغرب، ليس لدينا خسائر في الميزانية. على العكس من ذلك، سترتفع هذا العام الأرباح التي نحصل عليها من تصدير موارد الطاقة بشكل كبير".

 

 

وأشار إلى أن روسيا لديها أسواق إضافية لبيع موارد الطاقة وأن حجم عمليات التسليم في هذه المناطق آخذ في الازدياد.

 

وأضاف أن أسواق النفط لا تخضع للأهواء السياسية، فهناك دائما طلب على الوقود.

 

وتابع: "بالنسبة لنا، الحزمة السادسة من العقوبات، القيود على توريد موارد الطاقة عن طريق البحر، والنفط بشكل عام لا تخضع للسياسة، والطلب عليها لن ينقطع. أسواق النفط لا تتبع الأوامر والأهواء السياسية".

 

وعلى صعيد آخر، أكد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف،  أن كييف تتجاوز حدود اللباقة في مطالبتها الغرب بالأسلحة، قائلًا إن هذا استفزاز مباشر يهدف إلى جر الغرب إلى الأعمال القتالية.

 

وقال لافروف، يوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي أعقب زيارته إلى السعودية، إن هذه المخاطر المتعلقة بإشراك بلدان ثالثة في الصراع الأوكراني موجودة بالطبع، وما يطلبه نظام كييف، من رعاته الغربيين، يتجاوز كل حدود اللباقة والسلوك الدبلوماسي، كما يعد استفزازًا مباشرًا يهدف الى جر الغرب الى الأعمال القتالية.

 

ووفق لافروف، فإن "السياسيين الغربيين العاقلين" يفهمون مدى خطورة توسيع الصراع ولا يقبلون بهذه السيناريوهات، ولكن، لا يلتزم الجميع في الغرب بوجهة النظر هذه. "أقول بصراحة إنه في الاتحاد الأوروبي، وبخاصة في الجزء الشمالي منه، هناك سياسيون مستعدون للذهاب إلى هذا الجنون من أجل إرضاء طموحهم، لكن الدول الجادة في الاتحاد الأوروبي بالطبع تدرك جيدًا أن هذه  السيناريوهات غير مقبولة".

 

وأضاف لافروف أن موسكو سمعت ثمة تقييمات معقولة من واشنطن بشأن إمداد كييف بالأسلحة.