رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مقتل شخص وإصابة 7 في إطلاق نار بأوكلاهوما الأمريكية

إطلاق نار
إطلاق نار

قتل شخص وأصيب 7 آخرون، الأحد، جراء إطلاق نار في مهرجان بولاية أوكلاهوما الأمريكية.

يأتي ذلك بعد أيام من مقتل 19 طفلًا ومعلمين داخل مدرسة ابتدائية بولاية تكساس على يد طالب مراهق يبلغ من العمر 18 عامًا.

وقالت السلطات الأمريكية إن شخصًا قتل وأصيب سبعة في إطلاق نار في ساعة مبكرة اليوم الأحد في مهرجان في الهواء الطلق في شرق أوكلاهوما، وذلك وفق وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

وأوضح مكتب التحقيقات أن شهودًا قالوا إن مشاجرة وقعت قبل إطلاق النار بعد منتصف الليل بقليل، لكن لم يتم القبض على أحد في الحادث.

وحضر الحفل حوالي 1500 شخص، فيما كان أعضاء مكتب عمدة مقاطعة موسكوجي حاضرين الحفل أيضًا وبدأوا على الفور في تقديم المساعدة.

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل أخرى من بينها حالة المصابين.

ويأتي الحادث بالتزامن مع زيارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إلى مدينة «أوفالدي» بولاية تكساس، التي شهدت حادث إطلاق نار على يد مسلح في مدرسة، أسفر عن مصرع 19 تلميذًا واثنين من المدرسين.

وكان مسلح قد أطلق النار في مدرسة روب الابتدائية- يرتادها أطفال تتراوح أعمارهم بين 7 و10 سنوات- قبل أن يقتله أفراد الشرطة، كما أفاد المحققون بأن المشتبه به، البالغ من العمر 18 عاما، كان في حوزته آنذاك مسدس وبندقية شبه آلية من طرازAR-15، وخزائن رصاص ذات سعة كبيرة.

وسلطت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية الضوء على حالة من الهلع خيمت على مدارس الولايات المتحدة عقب مذبحة مدرسة روب، والتي دفعت بالمدارس في جميع أنحاء أمريكا إلى الاستعانة بمزيد من قوات الأمن وفرض العديد من القيود على دخول الزوار في إطار الجهود الرامية للتعامل مع سلسلة جديدة من التهديدات والمخاوف.