رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القاهرة تستضيف لقاء بطاركة كنائس الأرثوذكسية الشرقية

البابا تواضروس
البابا تواضروس


كشفت مصادر كنسية في تصريحات خاصة لـ«الدستور»، أن البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، يستضيف لقاء بطاركة الكنائس الأرثوذكسية الشقيقة نهاية العام الجاري.


وأضافت المصادر الكنسية في تصريحاتها: أتفق البطاركة خلال اجتماعات مجلس كنائس الأوسط الجمعة الماضية، على أن تستضيف القاهرة اجتماعات مجلس بطاركة الكنائس الأرثوذكسية الشقيقة في حضور البابا تواضروس الثاني، وهى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الكنيسة السريانية الأرثوذكسية، والكنيسة الأرمنيية .
 

ولفتت المصادر إلى أنه خلال الاجتماع سيتم مناقشة العلاقات مع الكنائس والحوارات المشتركة والتواجد المسيحي في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الحوارت المسكونية مع الكنائس الانجيلية والكاثوليكية، بالإضافة إلى مناقشة العلاقات مع المجالس المسكونية، مجلس الكنائس العالمي ومجلس كنائس الشرق الأوسط، و مناقشة ما تم في الحوارات المسكونية مع العائلة الأرثوذكسية البيزنطية، والكنيسة الكاثوليكية، والكنيسة الإنجليكانية.
 

يذكر أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، في بيان لها أمس، تقدمت بالشكر للرئيس السيسي، لاستقباله رؤساء وممثلي كنائس الشرق الأوسط من مختلف الدول، وكان لهذا اللقاء صدى واسع ومفرح لدى جميع الوفود وممثلي الكنائس وأيضًا في بلادهم.
 

وقالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في بيان لها: «كما نتقدم بخالص الشكر لجميع الوزارات، والهيئات، والمؤسسات الحكومية، ونخص وزارة الخارجية، ووزارة الداخلية؛ لدورهم الكبير في تسهيل استخراج تأشيرات دخول مصر، لجميع الوفود المشاركة في انعقاد الجمعية العامة».
 

وأضافت: «ونتقدم بالشكر أيضًا لجهاز المخابرات العامة، وجهاز الأمن الوطني، ومحافظة البحيرة، وشركتي مصر للطيران، وميناء القاهرة الجوي، والعلاقات العامة بمطار القاهرة، وكل العاملين بالمطار، وبالصالة الخاصة بكبار الزوار، والذين قاموا بجهد كبير من أجل تسهيل جميع إجراءات الوصول والعودة، كما نشكر أيضًا وزارة الصحة، وهيئة الإسعاف، وكافة الأجهزة المعنية بتأمين هذا الحدث الكبير، ونشكر الله أن هذه الجمعية العامة والتي لأول مرة يتم انعقادها داخل مصر، والتي أشاد جميع الوفود من مختلف الدول بحفاوة الاستقبال من بداية وصولهم وحتى مغادرتهم مصر».
 

وتابعت: «كذلك مستوى التنظيم الرائع الذي لهذا الحدث الكبير الذي يليق بمصرنا الحبيبة، حيث أعرب جميع المشاركين من مختلف الدول عن فرحتهم بوجودهم في مصر».