رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ينكر ويحاول غسل سمعته..

"المناضل الفالصو".. علاء الأسواني يترجم رواياته للعبرية ويحاوره صحفي إسرائيلي

علاء الأسواني
علاء الأسواني

غضبٌ واسعٌ أثاره الحوار الذي أجراه الهارب علاء الأسواني مع إذاعة الجيش الإسرائيلي "جلتس"، وأجاب فيه "بتسجيل صوتي"، استمر لمدة ساعة، على أسئلة جاكي حوجي محرر الشؤون العربية لـ"جلتس".

وجاء حوار علاء الأسواني مع إذاعة الجيش الإسرائيلي علنًا، وسط احتفاء من "جلتس"، رغم أنه – الأسواني - أدعى مرارا وتكرارا أنه ضد أي تطبيع مع تل أبيب.

ونشرت الإذاعة الإسرائيلية جزء أول قصير من حواره مع علاء الأسواني، مدته 5 دقائق، تضمن عدة أسئلة، منها دار حول روايته التي يحضرها الآن.

تغريدة محرر راديو الجيش الإسرائيلي عن حواره مع علاء الأسواني

صحفي إسرائيلي يحاور علاء الأسواني

وكتب محرر إذاعة الجيش الإسرائيلي، عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، :كاتب مصري شهير، ومؤلف كتاب (عمارة يعقوبيان) في أول مقابلة له مع وسائل الإعلام الإسرائيلية"، مشيرًا إلى أن ذلك الكتاب هو الأكثر مبيعًا في إسرائيل.

وفي وقت لاحق، أوضح حوجي أنه تواصل مع الأسواني، وقرر الأخير أن يتم إرسال الأسئلة إلى وكيله، ومن ثم يجيب عليها بتسجيلات صوتية.

وقبل نحو يومين، تم إذاعة الجزء الثاني من تلك المقابلة بصوت الأسواني أيضًا، وكانت مدتها 15 دقيقة هذه المرة، وتضمن تنويهًا بأن تكملة ذلك الحوار سيتم نشره تباعًا.

ترويج المترجمة الإسرائيلية لرواية علاء الأسواني

تفاصيل حوار الأسواني مع إذاعة الجيش الإسرائيلي 

وخلال الأجزاء المذاعة لحواره مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، وافق علاء الأسواني على الحديث عن روايته المقبلة، التي يكتبها في الوقت الحالي، بل وتحدث عن أحداثها أيضًا وفي أي وقت تدور، ومن يستهدفهم فيها.

وقال الأسواني خلال لقائه مع وسيلة الإعلام الإسرائيلية، إن روايته الجديدة ستتحدث عن المصريين من أصل أوروبي وعاشوا في مدينة الإسكندرية خلال فترة الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

وادعى علاء الأسواني، في حديثه، أن هناك مصريون هجروا في تلك الفترة من المدينة إلى خارج البلاد بسبب زرع كراهية الأجانب في ظل حكم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، في إشارة اعتبرها الكثيرون ممن استمعوا إلى الحوار، أنه يريد تزييف الحقائق حول هجرة اليهود المصريين.

الترويج لروايات علاء الأسواني في إسرائيل

أثار الحوار ضجة كبيرة في إسرائيل، وبالتزامن مع إذاعته، روجت تامي تشابينك مترجمة إسرائيلية للأدب العربي، لنشرها رواية "جمهورية كأن" لعلاء الأسواني باللغة العبرية. 

 وقالت، عبر حسابها الرسمي على تويتر، "ننشر حاليا بالعبرية رواية ثالثة للكاتب علاء الأسواني"، موضحةً أنها ليست أول رواية تنتجها له في إسرائيل.

تغريدة الصحفي الإسرائيلي عن الهجوم ضد علاء الأسواني

تبرير علاء الأسواني لحواره

وكانت تشابينك، أوضحت في وقت سابق، عندما ترجمت كتابه "عمارة يعقوبيان"، أن الأسواني فضل أن تصدر كتبه المترجمة في إسرائيل عبر دار نشر أمريكية، مؤكدةً أن ذلك يحدث بعد الحصول على حقوق النشر باللغة العبرية منه، وبالتعاقد مع دار النشر الصادر عنها النسخة الأصلية

من جانبه، برر الأسواني حواره مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، بتغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، إذ كتب منذ ساعات، :" لم أدل بأى حديث لأى وسيلة إعلام إسرائيلية، والحديث الذي يتم تداوله أجريته مع وكيلي الأدبي في لندن Charles Buchan".

وتابع: "وذلك بمناسبة صدور الطبعة العبرية من رواية (جمهورية كأن) وكان واجبا على أى صحفى إسرائيلي إذا نشر كلامي أن يشير إلى مصدره رابط الحديث مع الوكيل الأدبي".

في السياق ذاته، كتب محرر إذاعة الجيش الإسرائيلي: "هجوم إعلامي على الكاتب علاء الأسواني بعد حواري معه، ووسائل إعلام عربية تتهمه بالتطبيع، وتتساءل لماذا محطة الجيش الإسرائيلي؟ قادة الحملة هم صحفيون ومواقع وقنوات تلفزيونية ممولة من قطر".