رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بطريرك الأقباط الكاثوليك يشارك فى اليوم الثالث لمجلس كنائس الشرق الأوسط

بطريرك الكاثوليك
بطريرك الكاثوليك اثناء الاجتماعات

شارك غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، رئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، أمس، في اليوم الثالث من لقاءات الجمعية العمومية الثانية عشر لمجلس كنائس الشرق الأوسط، المقامة بمقر مركز لوغوس البابوي بوادي النطرون، وذلك تحت شعار "ثقوا أنا هو لا تخافوا".

282161369_2846417415660014_1427032959800661938_n

وتضمنت اجتماعات اليوم الثالث مناقشات ودراسات على مختلف المجالات اللاهوتية والإنسانية والخدماتية والإعلامية في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة المسكونيّة والاجتماعية لجميع أبناء المنطقة.

خُصصت الصلاة الصباحية في اليوم الثالث للعائلة الكاثوليكية، حسب الطقس الكلداني، ثم بدأت الجلسة العامّة برئاسة غبطة الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو، جاثليق وبطريرك الكلدان في العالم، ورئيس العائلة الكاثوليكية، بمجلس كنائس الشرق الأوسط.

282213658_2846414935660262_3954846879919790620_n

تضمنت الجلسة تحيّات من ممثلين عن بعض الكنائس والمنظمات المسكونية، شركاء مجلس كنائس الشرق الأوسط حول العالم.

وعرض الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط، الدكتور ميشال عبس تقريره، الّذي ضم كافة الأنشطة، التي قام بها، والبرامج التي أدارها ونفذها خلال الأعوام المنصرمة من فترة ولايته، ليُناقش بعدها التقرير من قبل المشاركين.

282196531_2846417388993350_5499305161917258105_n

أما في الجزء الثاني من اجتماعات اليوم الثالث، فانقسم المجتمعون بحسب خياراتهم إلى مجموعات عمل للمشاركة في ورش عمل حول استراتيجيات مجلس كنائس الشرق الأوسط: وهي الدياكونيا والخدمة الاجتماعية، التواصل والمناصرة، الشهادة المسيحيّة والعلاقات المسكونية، الحوار والتماسك الاجتماعي، تأهيل الرأسمال الاجتماعي، والتنمية المؤسسية والاستدامة.

تلا ذلك، قيام كل مجموعة بإعداد تقريرها وتوصياتها المستقبليّة، لتعرض النتائج الّتي توصلّت إليها أمام جميع الحضور، بقاعة المجمع المقدّس.

282196529_2846416645660091_5432833286293382850_n

واختتم اليوم الثالث من الحدث المسكوني بقراءة أولى لمسودة البيان الختامي، الّتي أعدتها لجنة الصياغة، لتُتلى بعدها صلاة الختام مع العائلة الكاثوليكية.