رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سفير مصر بألمانيا: فرع الجامعة الألمانية ببرلين هرم مصرى فى قلب العاصمة

الجامعة الألمانية
الجامعة الألمانية بالقاهرة

قال السفير المصري في ألمانيا خالد جلال عبدالحميد، إن فرع الجامعة الألمانية ببرلين هرم مصري بالعاصمة الألمانية، مشيدًا بما تقدمه الجامعة الألمانية من علوم مختلفة ومستوى متميز، وأنه أمر يدعو للفخر، لافتًا إلى أنها تقوم بتخريج أجيال متميزة علميًا وثقافيًا وعمليًا وهو أمر يؤثر في الدولتين المصرية والألمانية.

وأضاف السفير المصري في برلين، خلال لقاء مفتوح عقد بفرع الجامعة الألمانية ببرلين، بحضور الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة، بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيس فرع الجامعة ببرلين و20 عامًا على إنشاء الجامعة بالقاهرة، إن العلاقات المصرية الألمانية ما زالت بنفس قوة الدفع عقب أزمة فيروس كورونا، وأنهم قدموا لمصر خلال الفترة الماضية نحو 7 ملايين مصل لمكافحة كوفيد 19، وأن ظروف الوباء العالمي كانت بمثابة فرصة لتعزيز التعاون بين الجانبين. 

ونوه إلى أن وجود فرع الجامعة الألمانية ببرلين أمر جدير بالاحترام والإعجاب، وأن أهمية ما يقوم به الطلاب يمتد إلى التعاون الحقيقي بين شعبي البلدين وسيكون أثره كبيرًا وإيجابيًا في المستقبل، وأن التحدي الأكبر والاستفادة الحقيقية هى عندما يعودون إلى مصر ويمدون  جسور التعاون مع الجانب الألماني في مختلف الأمور، وأن هؤلاء الشباب أفضل ما يمكن تقديمه لبلادنا مصر. 

وأشار إلى أن اللافتة الخاصة التي تحمل اسم الجامعة الألمانية «GUC» في قلب العاصمة الألمانية برلين أمر شديد التميز ونفتخر بكونها فرعًا للجامعة الألمانية في مصر وسط العاصمة، موضحًا أن كل طالب في الجامعة الألمانية هو سفير لمصر وأن هؤلاء الطلاب هم أفضل من يمثلها، ويقع على الجميع المسئولية للاستفادة من فرصة التعليم في ألمانيا.

وتابع قائلًا إن الجامعة الألمانية ببرلين صرح كبير ومؤسسة ضخمة يبذل فيها مجهودات كبيرة، لافتًا إلى السفارة المصرية تعمل دائمًا على راحة الطلاب وجميع المصريين، وقال "نعمل دائمًا على راحتكم وتواصلوا معنا نحن هنا لخدمتكم"، وأنتم كطلاب نور مصر وأنتم أفضل من في مصر. 

وأضاف السفير خالد جلال عبدالحميد، أن الطلاب المصريين في الجامعة الألمانية ببرلين يكتسبون الخبرات ويستفيدون مما تقدمه الجامعة الألمانية، مطالبًا الطلاب بالتواصل مع السفارة المصرية وحضور فعالياتها المختلفة، حيث قدم لهم الدعوة للحضور والمشاركة والتنظيم في ندوة عن الآثار المصرية يقدمها الدكتور زاهي حواس الخبير الأثري الكبير، تقام بمقر السفارة المصرية خلال شهر يوليو المقبل، ويحضرها نحو ألف شخص من الألمان والمصريين. 

من جهته، وجه الدكتور أشرف منصور، رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية بالقاهرة التحية لفريق عمل الجامعة الألمانية في برلين خلال فترة عملهم السنوات الماضية في ظل الأجواء الخاصة بفيروس كورونا وما ترتب عليه من تداعيات، موجها الشكر لكل السفارات التى فتحت أبوابها من أجل مساعدة الطلاب الدارسين بمقر الجامعة الألمانية ببرلين.

وتابع قائلًا: «نحن نحقق حلمنا معًا وأن الجامعة الألمانية تعد من أكبر الجامعات في العالم تمنح شهادات أجنبية للتعليم العابر للحدود، وأنه لا يوجد اي جامعة ألمانية خارج الحدود الألمانية تمنح درجة الماجستير والدكتوراه خارج حدودها». 

وأشاد الدكتور أشرف منصور بما يتم تحقيقه خلال السنوات الماضية من إنجازات حققتها الجامعة ويشهد لها كل المؤسسات الألمانية والدولية، وهو ما ظهر بوضوح في تميز خريجي الجامعة في مختلف المجالات وتواجدهم في مختلف أسواق العمل. 

وفي نهاية اللقاء، ناقش طلاب الجامعة الألمانية ببرلين السفير المصري ورئيس مجلس الأمناء، وطرحوا عددًا من الأسئلة التي تم الرد عليها، والتطرق لمواصلة كل الأنشطة كما كانت قبل تداعيات فيروس كورونا التي اجتاحت العالم.

وتشارك الجامعة الألمانية بالقاهرة برئاسة الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة في مؤتمر "التعليم العالي العابر للحدود" في العاصمة الألمانية برلين خلال يومي 17 و18 مايو الجاري بمناسبة احتفالها بمرور 20 عامًا على إنشاء أولى الجامعات العابرة للحدود، تحت رعاية الهيئة الألمانية للتبادل العلمي DAAD، ووزارة التعليم العالي الألمانية الفيدرالية BMBF.