رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هل يمثل «ترند» أبو الهول ترويجا للسياحة الصيفية في مصر؟.. خبراء يجيبون

أبو الهول
أبو الهول

أثار "ترند" أبو الهول الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية صورة تظهر ابو الهول، وهو مغلق عينيه ضجة كبيرة على كافة الوسائل الإخبارية والاجتماعية تحت تعليقات عديدة منها الساخر "أبو الهول نام". 

ويمكن القول أن هذا التداول الواسع لصور أبو الهول حفزت الرغبة للذهاب إلى الأهرامات لاكتشاف حقيقة الأمر، وهو ما أشار اليه خبراء لـ "الدستور" أن هذا التداول يمثل ترويجا سياحي لمنطقة الأهرامات وأبو الهول سواء للسياحة الداخلية أو الخارجية.

 - "حلقة": "ترند" أبو الهول وفر تكلفة كبيرة من دعاية الترويج السياحي


قال الدكتور باسم حلقة، نقيب السياحيين، إن "ترند" أبو الهول الذي انتشر في الأيام القليلة الماضية كانت لفتة لطيفة من وسائل التواصل الاجتماعي، متصورًا أنها أعطت صورة ذهنية للسياحة الثقافية المصرية، خاصة وأن الأهرامات أبو الهول من عجائب الدنيا السبعة ومحل اهتمام وشغف بالتاريخ المصري القديم لكثير من السياح في العالم كله.

وأوضح حلقة، في تصريح لـ "الدستور"، أن الانتشار الواسع لأبو الهول في مواقع التواصل الاجتماعي أعاد إلى الأذهان تحفيز الرغبة لزيارة الأهرامات وأبو الهول وزيارة مصر بشكل عام وزيادة إقبال السياحة إلى مصر.

وأضاف أن هذا "الترند" المنتشر لأبو الهول قد يكون أحد العوامل المهمة التي تساعد على تحفيز السياح حول العالم لزيارة مصر، خاصة مع التطوير الذي يتم في المنطقة المحيطة بالأهرامات واتصالها بالمتحف المصري الكبير، كل هذا يعطي تناغم مهم جدا مع استعدادات مصر لافتتاح المتحف المصري الكبير كل هذا يمثل مصدر جذب للسياحة المصرية خلال الفترة المقبلة.


وأشار "حلقة" إلى أن التكلفة للدعاية السياحية تتكلف مبالغ طائلة، إلا أن هذا "الترند" لأبو الهول قام بهذا الدور وأكثر وغطى ما كان يمكن أن ينفق للترويج السياحي للسياحة المصرية.

 


- "ريحان": الولع بالحضارة المصرية لن ينقطع وأبو الهول تصدر مؤشرات "جوجل"


من جهته، أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان، مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار، أن هذا التداول الواسع لصور ابو الهول مغمض العينين الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، كان سببًا في تصدر أبو الهول مؤشرات البحث على "جوجل" وتصدّر هاشتاج أبو الهول تريند تويتر ليبحث الجميع عن حقيقة ما حدث للتمثال، وما هي إلا صورًا مفبركة من محترف للتصوير من زوايا تصوير معينة.

وأوضح "ريحان"، في تصريح لـ "الدستور"، أن الولع بالحضارة المصرية في الداخل والخارج لن ينقطع وستنسج حوله الكثير من الخيالات الخصبة التي تساهم في الدعاية للحضارة المصرية التي تكشف أسرارها يومًا وراء يوم، ويكون سببًإ في الترويج السياحي بشكل جيد.


وأضاف أن العديد من الأحداث التاريخية والسياحية التي قامت بها  وزارة السياحة والآثار خلال الفترة الماضية، و منها موكب المومياوات الملكية واحتفالات طريق الكباش بالأقصر، كل هذا كان له دور في تنمية الوعي بقيمة الآثار المصرية وبدأ الشباب يتطلع لزيارة الآثار والتعرف على معالم الحضارة المصرية عن قرب.


وذكر أن هذا الترويج لصور أبو الهول وهو نائم من خلال اللقطة التصويرية التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي ،سيتحول معها ملايين من الشباب المصرى خاصة مع بداية الإجازات لزيارة الأهرامات للتأكد بنفسه هل استيقظ أبو الهول أم ما يزال نائمًا.