رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كواليس أولى احتفالات الملكة إليزابيث الثانية باليوبيل البلاتيني

حضور الملكة اليزابيث
حضور الملكة اليزابيث احتفالات اليوبيل البلاتيني

سلطت صحيفة "الجارديان" البريطانية، الضوء على احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية، حيث بدأت الفعاليات بحفل فرسان مليئا بالمشاهير حيث شارك فيه بعض من رواد الفن في العالم.

وقالت الصحيفة إن ممثلو هوليوود توم كروز ودام هيلين ميرين قادوا طاقم الممثلين الذين ظهروا في أول حدث كبير بمناسبة مرور 70 عامًا على حكم الملكة.

وتابعت أن الجمهور استقبل الملكة إليزابيث بحفاوة بالغة، عندما وصلت إلى الساحة بالقرب من قلعة وندسور لحضور الحفلات الموسيقية والمسرحية.

وأضافت أن هذا العرض تم تنظيمه بواسطة رويال ويندسور للخيول ، الذي كان يرحب بالمتفرجين على مدار الأيام الثلاثة الماضية بما في ذلك الملكة، التي أمضت جزءًا من يوم الجمعة في جولة في ساحات العرض بعد أن غابت في وقت سابق عن افتتاح البرلمان.

وأشارت إلى أنه على الرغم من مشاكل التنقل المستمرة، سارت الملكة إلى مقعدها في الصندوق الملكي بعد أن اقتيدت إلى ساحة القلعة برفقة فرق خيالة من سلاح الفرسان.

وأوضحت أنه انضم إلى الملكة إيرل وكونتيسة ويسيكس في العرض الذي عكس شغفها الدائم بالخيول، وكان هناك حرس شرف ثلاثي الخدمة يضم حراس كولدستريم ، وفوج سلاح الجو الملكي البريطاني ، والبحرية الملكية في مكانها لوصولها ، وهو ما أشير إليه بالنشيد الوطني الذي عزفه الموسيقيون العسكريون.

وأكدت الصحيفة أنه ومن بين المشاهير الذين شاركوا في العرض داميان لويس وأوميد جاليلي وكاثرين جنكينز ، في طاقم من النجوم من المواهب البريطانية والدولية لأداء يوم الأحد الذي بثته قناة ITV على الهواء مباشرة.

وقال الممثل الأمريكي توم كروز "أنا معجب بالملكة بشدة، فما أنجزته يعد أمر تاريخي، لقد التقت برؤساء وزعماء عالميين وأشخاص من جميع مناحي الحياة".

وتابع "ليس الأمريكيون فقط ولكن العالم يعرف الكرامة والتفاني واللطف الذي تتميز به الملكة إليزابيق، وهذا ما شعرت به دائمًا تجاهها، شخص يفهم موافقه جيدا وقد احتفظت بصفاتها الرائعة به عبر تاريخ كان حكمها غير عادي خلال السبعين عامًا الماضية ".

وأكدت الصحيفة أن الملكة جلست في المقصورة الملكية ووضعت بطانية على ركبتيها وشال حول كتفيها بينما أخذ جليلي، الناشر وراوي العرض ، الجمهور في لحظات تاريخية مهمة.