رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

استشعروا الحرج

التحكيم، التحكيم، التحكيم، بعد كل مباراة التحكيم والحكم، وحسب ومحسبش، وعمل وسوى، ولما تقول لـ إنسان إنه لعبة كرة القدم، فيها حاجات كتيييير، غير التحكيم، وقبل التحكيم كمان، يبرق لك ويقول:
أيون، يعني نلغي القانون؟ هل لما يبقى خطأ من الحكم منتكلمش، خصوصا لو خطأ مؤثر في نتيجة المباراة؟
طيب يا جماعة، هـ أحاول أقول أفكاري بـ خصوص الحكام بـ هدوء:
أولا، أكتر لعبات كرة القدم عموما هي ألعاب ملتبسة، ليست بـ الوضوح الذي يتصوره الناس، أو يصورونه: التحام بين لاعبين، كرة خبطت في إيد لاعب، كورة عدت الخط ولا لأ، يمكن أكتر من 90% منها لعبات تقديرية: أنت شايفها كدا، وأنا شايفها كدا. 
ممكن اتنين حكام يستعرضوا نفس اللعبة، وهم مالهمش في الفرقتين اللي بـ يلعبوا، واحد يقول تقدير، وواحد تاني يقول تقدير تاني، ولما بـ يكون لك هوى بـ يأثر كتير على تقديرك.
أنا أهلاوي، فـ بـ أشوف كل اللعبات لـ صالح الأهلي (أو ضد منافسيه) ده أمر طبيعي وإنساني، لـ ذلك، بـ أفضّل لما أكون بـ أشجع أحد الفريقين متكلمش عن التحكيم بتاتا، زي فكرة استشعار الحرج من القاضي لما يكون متصل شخصيا بـ أحد أطراف القضية ده أقرب لـ النزاهة (كما أتصورها)
ثانيا، زي ما قلت لـ حضرتك، الملعب فيه حاجات كتير بـ تحصل تستحق الاهتمام والاستمتاع (أو الغضب) القرارات التحكيمية آخر حاجة في الموضوع، وهـ أتكلم عن دا في نقطة تانية بـ التفصيل.
ثالثا، حتى لو فيه خطأ واضح، وكلنا متفقين إنه خطأ، فـ إحنا أمام احتمالين:
1. خطأ في تقدير الحكم أو نتيجة قلة كفاءته.
2. خطأ متعمد.
لو هي رقم واحد، فـ دا جزء من كرة القدم، بـ أقولها لما يكون في مصلحة فريقي، وأقولها لما تكون ضده، كل الأندية استفادت من أخطاء تحكيمية، وكلها انضرت من أخطاء تحكيمية، وكلها لسه هـ تستفيد، وكلها لسه هـ تنضر.
أما لو كان الكلام على رقم 2، فـ ده أمر لا أستطيع تحمل وزره أخلاقيا، لـ إنه حضرتك كدا مش بـ نتكلم كدا في كرة قدم، لكن عن جريمة، ربما كمان يكون لها جانب جنائي، ده اتهام صريح لـ ناس زيي وزيك في ذممها، فـ ما لم يكن عندي دليل دامغ على إنه الحكم ده تحديدا، خد القرار ده تحديدا، علشان الفريق ده تحديدا يستفيد، فـ مينفعش اتهم حد.
إذا حضرتك قابلها على نفسك، إنك تلوك في سمعة ناس كده، حضرتك حر وربنا يعينك.
رابعًا، خطأ الحكم أيا كان، مش هو اللي بـ يحسم نتيجة الماتش، إلا في حالات نوادر جدا جدا جدا، بـ نقعد بـ العشرين سنة فاكرينها، إنما يعني إيه اللي حصل؟ محسبش ضربة جزاء؟ ما يمكن يحسبها وتضيع، فـ تقلب الماتش عليك، زي ما حصل في ماتشات كتير.
كان المفروض لاعب ياخد طرد ومخدش؟ عادي، ما ياما فرق انطرد منها لاعب، وكسبت بـ أداء مستحق.
الفكرة هنا إنه الماتش منتهاش بـ قرار هذا الحكم أيا كان، ولو القرار كان في نهاية الماتش، فـ كان قدامك تسعين دقيقة .
الماتش فيه مليون تفصيلة، وكلها بـ تخلق قدامك اختبار جديد، من الحكم أو من غير الحكم، ممكن مدافع عندك يغلط، حارس مرماك، كورة ضالة صدفة، لاعب يتزحلق في منطقة خطر، ترد عليك بـ هدف، كورة يشوطها لاعب عندك، وتيجي في العارضة أو القائم.
مليون احتمال واحتمال، وكل حاجة بـ تخلق قدامك اختبار، حتى لو حاجة في صالحك، زي إنك تحرز هدف، ده بـ يخلق اختبار إنك تحافظ عليه. فـ أي حاجة حصلت بـ تأثر على مسار المباراة.
يرجع كلامي: الدنيا أوسع بـ كتيييييير من قرار لـ حكم، فـ أنا مش هـ أخسر متابعة كل ده ومتعته (حتى لو مش في صالحي) وأركز في خطاب مظلومية، لـ إنه يا إخوانا دي كورة، بـ ننبسط بيها، مش حرب
كامل محبتي لـ الجميع.