رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أعضاء اتحاد شباب سوهاج يتفقدون مشروعات «حياة كريمة» بالمنشأة

 محافظة سوهاج
محافظة سوهاج

نظمت محافظة سوهاج جولة ميدانية لـ25 شابا وفتاة من أعضاء اتحاد شباب سوهاج، لتفقد مشروعات المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري «حياة كريمة» بمركز المنشاة، ضمن فعاليات مبادرة «من حقك تعرف» التي أطلقها اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج بهدف تعريف الشباب بالمشروعات القومية في مختلف القطاعات، وتنمية روح الولاء والانتماء لديهم.

وتضمنت الجولة قيام الشباب بمرافقة فريدة سلام رئيس مركز ومدينة المنشاة بزيارة لعدد من مشروعات منها " محطة رفع صرف صحي قرية "الشواولة "، والوحدة الصحية بقرية "الخنانسة غرب"، وعدد من المشروعات بقرية أولاد سلامة ومنها محطة رفع صرف صحي، ومجمع الخدمات الحكومية، ومجمع الخدمات الزراعية، والوحدة الصحية بالقرية.

واستمع الشباب خلال جولتهم إلى شرح مفصل عن المشروعات المنتهية والجاري العمل بها، والبرنامج الزمني للانتهاء من كافة المشروعات، معبرين عن سعادتهم بما شاهدوه من مشروعات، مؤكدين أن تلك المشروعات سوف تساهم بقوة في تغيير واقع قرى الريف، وتقديم أفضل مستوى من الخدمات للمواطنين، موجهين الشكر للقيادة السياسية على هذا الاهتمام غير المسبوق بمحافظة سوهاج.


فيما التقى اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، اليوم بمكتبه، عددا من الأشخاص ذوي الإعاقة من مختلف مراكز المحافظة، لبحث مطالبهم وحل شكواهم، وذلك ضمن اللقاءات الجماهيرية التي تعقد بشكل دوري؛ للتواصل مع المواطنين وبحث مطالبهم، بحضور رأفت السمان وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والدكتور محمد عبد الهادي المشرف العام على ملف ذوي الإعاقة، ومحمد أبو العجب مسئول شئون ذوي الإعاقة بديوان عام المحافظة.

واستمع المحافظ إلى شكاوى وطلبات الاشخاص ذوي الإعاقة، التي تنوعت بين طلبات للعلاج على نفقة الدولة، وطلبات الحصول على فرصة عمل بالقطاع الخاص، واستخراج كارت خدمات متكاملة، وطلبات للحصول على أجهزة تعويضية، وكراسي متحركة، ومساعدات اجتماعية، وطلبات أخرى متنوعة.

وتمت الاستجابة للعديد من الطلبات التي تقدم بها ذوي الإعاقة اليوم، حيث تم تسليم عدد من الكراسي المتحركة، وتوفير بعض طلبات العلاج الفورية، وجلسات العلاج الطبيعي والتخاطب بالمجان، فيما تم إحالة بعض الطلبات التي تحتاج إلى الدراسة الى الجهات المختصة لدراستها بصورة عاجلة؛ والعمل على حلها في أقرب وقت ممكن.