رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد إعلان وفاته.. من هو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

 الشيخ خليفة بن زايد
الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، صباح اليوم الجمعة 13 مايو الجاري، عن وفاة الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات، وتناقلت وكالات الأنباء الدولية هذا الخبر ونعته الرئاسة الإماراتية، وأعنلت الحداد الرسمي في البلاد وتنكيس الأعلام مدة 40 يوماً بدءا من اليوم، كما أعلنت تعطيل العمل فى الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص لمدة ثلاثة أيام.

رحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

بدأت تشهد مؤشرات البحث العالمية من اللحظات الأولى من إذاعة بيان رحيل المغفور له بإذن ربه تزايدا في عمليات البحث حول حياة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأبرز المحطات في حياته وتعرض لكم "الدستور" خلال هذا التقرير السيرة الذاتية للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

ولد الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان في السابع من شهر سبتمبر لعام 1948 بقصر المويجعي في مدينة العين، وهو أكبر أبناء مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من الذكور، ووالدته هي الشيخة حصة بنت محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، عينه والده وليا للعهد لإمارة أبوظبي عام 1969 بعد بلوغه سن 21 عامًا.

الرئيس الثاني لدولة الإمارات 

تولى مقاليد الحكم في الإمارات في الثالث من شهر نوفمبر لعام 2004  بعد رحيل والده الشيخ زايد بن سلطان مؤسس دولة الإمارات ليكون خلفا له في رئاسة الدولة، بعد أن انتخبه المجلس الأعلى للاتحاد برئاسة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم رئيساً؛ ليصبح بذلك الرئيس الثاني لدولة الإمارات والحاكم السادس عشر لإمارة أبوظبي، وهي كبرى الإمارات السبع المكونة للاتحاد كما أنه القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية. 

الرئيس السيسي ينعى الشيخ خليفة بن زايد 

وتوفي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات عن عمر ناهز 74 عامًا، حيث خيم الحزن على دولة الإمارات والشعوب العربية حيث نعاه رؤساء الدول والملوك وعلى رأسهم الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي نعاه خلال تدوينه له على حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "فيس يوك"، حيث كتب فيها "أنعي بخالص الحزن والأسى رجلا من أغلى الرجال، وقائدا من أعظم القادة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، الذي وافته المنية بعد رحلة طويلة من العطاء، قدم فيها الكثير لبلاده وأمته، حتى صارت الإمارات نموذجا للتطور والحداثة في منطقتنا والعالم”.

 وأضاف: “ولقد كان الشيخ خليفة محبا لمصر بحق، وصديقا مخلصا في كل الظروف والأحوال، فباسمي واسم شعب مصر أتقدم بالتعازي لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة ودولة وشعبا في هذا المصاب الجلل، وأدعو الله عز وجل أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته، وللإمارات الشقيقة بدوام التقدم والعزة. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.