رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

18 عاما من الخير.. أبرز المبادرات الخيرية في عهد الشيخ خليفة بن زايد

الشيخ خليفة بن زايد
الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان

خلال 18 عاما، سعى خلالها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان إلى تطوير الإمارات وتأسيس العديد من المؤسسات والهيئات الداخلية، من خلال السير على خطى والده المؤسس الأول لدول الإمارات.

شهدت أيضا مسيرة الشيخ خليفة العديد من المبادرات الخيرية والقرارات التي تهدف إلى تحسين جودة الحياة للوطن والمواطن سواء داخل الإمارات أو خارجها.

ونرصد من خلال التقرير التالي أبرز وأهم المبادرات التي أطلقها الشيخ الراحل خليفة بن زايد آل نهيان.

مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية

فى عام 2007 وعقب ثلاث سنوات من توليه منصب حاكم الإمارات، تأسست مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وتمثلت رؤيتها في مبادرات رائدة لخدمة الإنسانية، وتتركز استراتيجيتها في مجالي الصحة والتعليم محليا، وإقليميا وعالميا.

جائزة خليفة التربوية

وفي العام ذاته، بدأت جائزة خليفة التربوية بهدف دعم التعليم، والميدان التربوي، وتحفز المتميزين، والممارسات التربوية المبدعة، وتهدف المبادرة إلى إبراز التربويين، والممارسات العلمية الناجحة محليا وإقليميا، وعربيا.

صندوق خليفة لتمكين التوطين..

في 2011 أمر الشيخ خليف بإنشاء صندوق خليفة لتمكين التوطين بهدف توفير الموارد المالية اللازمة لدعم برامج وسياسات تشجع المواطنين على الالتحاق بسوق العمل خاصة القطاع الخاص وتمكينهم من استغلال فرص العمل التي يتيحها لهم هذا القطاعن، وتوفير التمويل اللازم لتنفيذ حزمة من الحوافز التي تسهم في تحقيق هذا الهدف.

إنشاء صندوق معالجة الديون المتعثرة

فى عام 2011، أمر الشيخ خليفة بإنشاء صندوق معالجة الديون المتعثرة، بمناسبة اليوم الوطني الـ 40 لدولة الإمارات العربية المتحدة، وحدد للصندوق رأس مال أولي قيمته 10 مليار درهم ليتولى دراسة ومعالجة قروض المواطنين المتعثرة.

ويندرج المستفيدين من إعفاء الصندوق ضمن فئة الملتزمين بالسداد، إضافة إلى حالات الضمان الاجتماعي، أو العجز الصحي، أو ذوي الاحتياجات الخاصة، وعدد من الحالات الإنسانية الأخرى.

مبادرة إحلال المساكن القديمة..

قام الشيخ خليفة على نحو منتظم بإصدار توجيهاته لبناء وإصلاح منازل الإماراتيين، في 2 من ديسمبر 2012، حيث وجه بمتابعة سرعة تنفيذ إحلال المساكن القديمة لكافة للمواطنين في إمارات الشارقة، ورأس الخيمة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة، التي بنيت قبل سنة 1990، وذلك لضمان حصول المواطنين على مساكنهم الجديدة، وانتفاعهم بها في أقرب وقت ممكن.

وبلغ عدد الوحدات السكنية التي تم حصرها 12,500 مسكنا، بتكلفة تقدر بـ10 مليار درهم.

مبادرة أبشر

في عام 2012، أطلق الشيخ خليفة "مبادرة أبشر" لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل، وتأهيلهم بالتدريبات اللازمة، وتشجيع المواطنين على الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص.

مبادرة العلوم والتكنولوجيا والابتكار

في عام 2015، اعتمد الشيخ خليفة السياسة العليا لدولة الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، بميزانية تزيد على 300 مليار درهم حتى العام 2021. 

وأكد الشيخ خليفة أن الهدف من هذه المبادرة هو تغيير معادلات الاقتصاد الوطني، ودفعه بعيداً عن الاعتماد على الموارد النفطية، والاستثمار في المواطن الإماراتي، والارتقاء بمعارفه في مجال العلوم والتكنولوجيا، وقد تم الإعلان عام 2015، أنه عاماً للابتكار.

مبادرة أقدر

أطلق برنامج خليفة لتمكين الطلاب، برعاية الفريق سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، مبادرة "أقدر"، لتعزيز المهارات القرائية، بما يخدم عام القراءة، والتوجيهات العامة للدولة، الرامية إلى ترسيخ مكانتها الدولية في مجالي الإبداع والابتكار.

مبادرة القضاء على شلل الأطفال في باكستان..

أطلق الشيخ خليفة مبادرة لتطعيم ملايين الأطفال الباكستانيين، حيث تم إعطاء اللقاحات ضد شلل الأطفال في 66 منطقة من المناطق ذات الخطورة العالية في إقليم بلوشستان، وإقليم خيبر بختونخوا، وإقليم المناطق القبلية فتح، وإقليم السند بجمهورية باكستان الإسلامية .

ومن خلال حملة الإمارات ضد شلل الأطفال، قدمت الدولة نحو 116,177,794 مليون لقاح لأطفال باكستان ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات، وذلك من يناير 2014 وحتى نهاية مايو 2016.

وقدم الشيخ خليفة 440 مليون درهم إماراتي مساهمة في دعم الجهود العالمية لاستئصال مرض شلل الأطفال بحلول عام 2018 مع التركيز بشكل خاص على باكستان وأفغانستان.