رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلمانية: حديث الرئيس عن قانون الأحوال الشخصية أثلج صدور سيدات مصر

النائبة سولاف درويش
النائبة سولاف درويش

أشادت النائبة سولاف درويش، وكيل لجنة القوى العاملة، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بشأن دعوة الحكومة والبرلمان والأزهر وكافة مؤسسات المجتمع للتكاتف لإعداد قانون أحوال شخصية متزن، مؤكدة أن له دلالة هامة هي إصرار الرئيس على إخراج قانون ينال رضاء كافة الأطراف ويعزز من حقوق المرأة المصرية ومكانتها.

ووجهت وكيلة القوى العاملة، الشكر الي فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، على دعمه المستمر للمرأة المصرية في كافة مناحي الحياة، فالمرأة المصرية تعيش الآن في عصرها الذهبي، بحماية القانون والدستور، حيث تتوافر البيئة القانونية والتشريعية التي تتيح لها المشاركة بفعالية، فضلا عن الإرادة السياسية لإعطاء المرأة حقوقها بصورة لم نشهدها من قبل، وها نحن أمام دعوة مفتوحة من فخامة الرئيس لمناقشة قانون الأحوال الشخصية.

 

وأكملت درويش، تصريحات الرئيس السيسي عن قانون الأحوال الشخصية أثلجت صدور سيدات مصر، لا سيما وإقراره بأننا نحتاج إلى مناقشة قضايا الأسرة بأمانة وحيادية دون مزايدة والتكاتف والاستماع لكافة الآراء، وذلك من منطلق المسؤولية التي وضعها الرئيس على نفسه حينما قال "أنا مسؤول أمام الله سبحانه وتعالى عن كل بيت وأسرة وربنا هيحاسبنا، وسنحاسب أمام الله كقضاة ودولة ورئيس وحكومة وبرلمان وأزهر على ما فعلناه في ملف الأحوال الشخصية".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد دعا الأزهر والحكومة إلى إعداد قانون الأحوال الشخصية، مؤكدا أن نسب الطلاق زادت بشكل كبير في آخر 20 عاما.

وقال خلال مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات المصرية إننا نريد عقد زواج يحل مسألة الطلاق، مؤكدًا أن العقد والقانون لا بد أن يكون الحاكم والمنظم لهذه القضية مطالبا بأن يكون القانون الجديد متوازنا ومتزنا.

وأضاف قائلا: إننا سنحاسب جميعا أمام الله سواء، قضاة، أو حكومة، أو برلمان، أو أزهر، معبرا عن مخاوفه من أنه حينما تصبح الكتلة الغالبة هي الطلاق فقد يتم العزوف عن فكرة الزواج.