رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سيناتور روسى: رفض الغرب لنموذج العالم متعدد الأقطاب قد ينتهى بكارثة نووية

أليكسي بوشكوف
أليكسي بوشكوف

حذر السيناتور الروسي أليكسي بوشكوف، من أن عدم قدرة الغرب على القبول بنشوء عالم متعدد الأقطاب، قد يؤدي إلى وقوع كارثة نووية، مشيرًا إلى إمكانية تجنب ذلك.

وأكد عضو مجلس الاتحاد على "تيليجرام"، أن البشرية في العقود القادمة، لن تشهد انسجامًا ولا منافسة متحضرة.

وأوضح "بوشكوف" أنه نظرًا إلى أن النخب الغربية غير قادرة على القبول بنشوء عالم متعدد الأقطاب حقيقي ومع نماذج أخرى للنظام الاجتماعي مخالفة لما يسمى بـ"الديمقراطية الليبرالية"، فإن تراجع الغرب سوف يكون مصحوبًا بصراعات شديدة، سيقع فيها الاقتصاد مرارًا وتكرارًا ضحية للقرارات السياسية"، مشيرًا إلى أن النتيجة الإيجابية الوحيدة "في ظروف مثل هذه النزاعات، هي منع وقوع كارثة نووية".

كما أعرب عن ثقته بأنه في النصف الأول من القرن الحادي والعشرين، سيواجه العالم معركة شرسة من أجل التفوق بين مراكز القوة الرئيسية على الخريطة السياسية.

وأشار إلى أن المواجهة بينها ستكون معقدة بشكل كبير بسبب التناقضات الحادة في القيم والأيديولوجيات.

وعلي صعيد آخر، قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن الوفد الروسي لن يشارك في الجلسة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن أوكرانيا.

وأضافت زاخاروفا- في بيان أوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية: أن "حججنا وتفسيراتنا بشأن الأهداف الحقيقية للعملية العسكرية الخاصة (في أوكرانيا) والوضع الحقيقي على الأرض هناك، لقيت تجاهلًا تامًا، ومن الواضح أنه لن يتم الإصغاء لها هذه المرة أيضًا؛ لذلك يرفض الوفد الروسي الحضور لكي لا يضفي الشرعية على المسرحية السياسية المتحيزة الأخرى التي تمثلها الجلسة المرتقبة".

وتابعت: "في الوقت نفسه نشهد التغاضي عن الجرائم التي ارتكبها الجيش الأوكراني والقوميون المتطرفون ضد السكان المدنيين في بلدهم"، مشددة على أن مثل هذه المحاولات لفرض أجندة مسيسة على مجلس حقوق الإنسان تتماشى مع توجه الغرب لاستخدام حقوق الإنسان لتحقيق مصالحه الخاصة.

ويعقد مجلس حقوق الإنسان الأممي في جنيف في 12 مايو، وبناء على طلب رسمي قدمته أوكرانيا في 9 مايو، وأيدتها 47 دولة، جلسة خاصة مكرسة حول تدهور وضع حقوق الإنسان في أوكرانيا نتيجة للعملية الروسية في أوكرانيا.

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، عن اتفاقات مع روسيا بشأن مساعدة بلاده في مجال إنتاج الصواريخ ، بما في ذلك صواريخ "إسكندر".

وقال لوكاشينكو- بحسب وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية- إن روسيا ستساعد بيلاروس في مجال إنتاج الصواريخ، بما في ذلك نموذج صواريخ "إسكندر".

وأضاف الرئيس البيلاروسي: "لقد تم التوصل إلى الاتفاقات ذات الصلة على أعلى مستوى خلال اجتماع بشأن قائمة طلبات الدفاع الحكومية".