رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«خلى بالك من ابنى».. «الدستور» يرصد كواليس اللحظات الأخيرة فى حياة مارينا صلاح (فيديو)

مارينا صلاح
مارينا صلاح

أثارت حالة الإهمال الطبي التي تعرضت لها مارينا صلاح، وأودت بحياتها، حالة من التعاطف بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتتصدر أخبار الواقعة محركات البحث على مدار الساعات القليلة الماضية.

«الدستور» رصد لحظات تشييع جثمان الفقيدة مارينا صلاح "ضحية الإهمال الطبي"، وتلقي أسرتها واجب العزاء بمنطقة جمعية الإيمان القبطية بشبرا.

تفاصيل اللحظات الأخيرة 

هاني صلاح، شقيق ضحية الإهمال الطبي، قال لـ"الدستور" إن مارينا كانت تعانى من احمرار في عينها وذهبت على إثره لعمل بعض الفحوصات على عينها داخل المستشفى وبدأ أحد الأطباء بعمل أشعة مقطعية بالصبغة دون إجراء الفحوصات اللازمة.

وتابع: "الطبيبة أمرت بإعطاء حقنة لـ مارينا لتدخل الأخيرة في حالة هبوط حادة بالدورة الدموية وتفقد اتزانها"، وأضاف: مارينا بدأت تستنجد بزوجها قائلة: "الحقني يا رامز أنا بموت.. خلي بالك من ابني" وكانت تلك الجملة آخر ما قالتها قبل احتجازها بغرفة الرعاية المركزة ووفاتها بداخلها.

وأضاف: "إدارة المستشفى نقلت مارينا إلى مستشفى آخر وحاول الأطباء إسعافها إلا أنها كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة".

«الصحة» تحقق في الواقعة 

وتفقدت لجنة من وزارة الصحة، صباح اليوم الثلاثاء، المستشفى للتحقيق في واقعة وفاة مارينا صلاح سركيس عقب إجراء أشعة صبغة على العين.

وتشكلت اللجنة من خبراء طب العيون، والجودة وإدارة المستشفيات، بهدف فتح تحقيق موسع في الواقعة التي انتشرت بشكل كبير على صفحات السوشيال ميديا، وجرد المستشفى وفحصه فنيًا وبيان مدى سلامته في تقديم الخدمة للجمهور من عدمه.