رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

25 مليون مواطن مرعوبون.. برلمانية لوزير الصحة: لماذا أغلقتم مركز سموم المنصورة؟

النائبة أمل سلامة
النائبة أمل سلامة

قالت النائبة أمل سلامة، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن هناك حالة من الرعب والهلع تسيطر على المواطنين بسبب إغلاق مركز السموم  بالمنصورة الذي تأسس عام 2004، ولا يوجد له بديل فهو يخدم 25 مليون مواطن يعيشون في 5 محافظات.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة مجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة والأسئلة وطلبات مناقشة عامة موجهة إلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي، والقائم بعمل وزير الصحة والسكان.

وأكدت أمل سلامة، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أن مركز سموم المنصورة، وتم إنشاؤه بمنحة إيطاليه ويعالج جميع حالات التسممم، متسائلة لماذا تم إغلاقه بشكل مفاجئ لأمانة المراكز الطبية؟.

وأشارت إلى أنه مهما كانت مبررات المسئولين بوزارة الصحة، فمن غير المقبول إغلاق مركز السموم بالمنصورة الذي يقدم خدمات علاج حالات التسمم ليلا ونهارا على مدار أيام الأسبوع، حيث يستقبل المركز حالات التسمم الغذائي الحاد، والتسمم بالمبيدات المنزلية والزراعية، والتسمم بغاز أول أكسيد الكربون، والتسمم بالعقاقير المهدئة، وتناول الأطفال المواد الكاوية ومنظفات المنازل، وعلاج لدغات العقارب والثعابين، وحالات التسمم بأقراص "الغلة" السامة، ولا يقتصر دور مركز السموم على ذلك، بل يقوم بإجراء تحاليل لجميع أنواع المخدرات والمشروبات الكحولية، والرد على استفسارات المواطنين لتقديم النصائح والإجراءات الطبية العاجلة.

 وطالبت النائبة بتخصيص كادر خاص للأطباء على غرار الأطباء الجامعيين قائلة لوزير الصحة: «أوجه لكم صرخة من  الأطباء».

فيما قال النائب عمرو درويش، أمين سر لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن منظومة الصحة تسير إلى الخلف خلال السنوات الماضية، ولا تتحرك الوزارة على المستوى المطلوب إلا من خلال المبادرات الرئاسية.