رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تتميز بوجود أعرق العائلات.. خطة الدولة لتطوير مدينة الزهراء للخيول

خيول محطة الزهراء
خيول محطة الزهراء

وافق مجلس النواب، خلال إحدى جلساته برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، من حيث المبدأ على تقرير لجنة الزراعة والري حول مشروع القانون المقدم من الحكومة بشأن إعادة تنظيم محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة.

ويهدف مشروع القانون إلى تطوير محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة بهدف تعزيز مكانتها كإحدى أفضل المزارع الدولية التي تمتلك أنقى السلالات من الخيول العربية الأصيلة على مستوى العالم.

كما يهدف إلى إحياء تربية وإنتاج الخيول المصرية العربية الأصيلة، لتصبح محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة هيئة عامة اقتصادية، تتبع وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وتباشر اختصاصات الهيئة الزراعية المصرية، فيما يخص تربية الخيول العربية الأصيلة وتحسين نتاجها، وذلك بهدف الحفاظ على نقاء دماء الخيول العربية الأصيلة، كما أن للمحطة مهام القيام بجميع التصرفات التي تمكنها من ذلك.

جاء مشروع القانون متوافقًا مع توجيهات القيادة السياسية بتطوير محطة الزهراء واستثمار تراثها وتاريخها وخبراتها المتراكمة وتعزيز مكانتها كأفضل المزارع الدولية واستعادة دورها في تربية وإنتاج الخيول العربية الأصيلة، وبما يواكب الاتجاه نحو إنشاء مدينة عالمية للخيول بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ونصت المادة الأولى من مشروع القانون على «محطة الزهراء لتربية الخيول العربية الأصيلة، هيئة عامة اقتصادية، تكون لها الشخصية الاعتبارية، ومقرها الرئيسي مدينة القاهرة، وتتبع الوزير المختص بشؤون الزراعة واستصلاح الأراضي، ولها إنشاء فروع، ويشار إليها في مواد هذا القانون بالمحطة.

كذلك وافق المجلس على المادة الثانية التي تنص على أن "تحل المحطة محل الهيئة الزراعية المصرية المنشأة بالقانون رقم (367) لسنة 1956، فيما يخص تربية الخيول العربية الأصيلة، وتحسين نتائجها".

ومحطة الزهراء تقع في منطقة عين شمس وأنشئت عام 1928، على مساحة 60 فدان بهدف الحفاظ على الخيول المصرية، وتتبع وزارة الزراعة، كما أنها تشرف على 12 ألف مزرعة خيول داخل مصر.

وتعد محطة الزهراء هي الأولى عالميًا في تصدير الخيول العربية، وتضم 500 رأس تقريبا من الخيول التي تمثل أهم سلالات الخيول العربية الأصيلة.

كما تمتلك المحطة 5 أنسال من أهم 5 عائلات للخيول في مصر، منها والكحيلان الصقلان والهدبان التي تعتبرمن أشهر وأجمل وأندر وأغلى أنواع الخيول في العالم، ويرجع كل اسم لهذه الأنواع نسبة إلى القبائل العربية التي اشتهرت بهذه الخيول وكانت هي مصدرها في العالم بمنطقة الجزيرة العربية وذلك منذ نحو 4500 عام.

كما تعتبر محطة الزهراء للخيل العربية الأصيلة هي جهة التسجيل والترقيم للخيول في مصر، وتحتوي محطة الزهراء على مركز تدريب الفروسية، ومساحة خضراء، لعرض الخيول في مهرجانات سنوية، ومعمل بيطري، لتشخيص الحمل بالسونار وأمراض الخيل.
ويوجد بالمحطة وثائق ورسوم أثرية ترجع إلى القرن السابع عشر، كما أنه بداخل المحطة يأخذ كل مهر تتم ولادته اسمًا لا يكرر ورقمًا يكوى به على العنق بالنيتروجين السائل، ويجرى التسجيل حتى الجيل العاشر وعند البيع تعطى شهادة نسب حتى الجيل الخامس.

وتقع محطة الخيول على مساحة ستون فدانًا، كما أن بها عشرة أحواش كل عنبر له حوش، ويوجد فندق إيواء للمزارع الخاصة للعلاج أو الترقيم.

وتعليقًا على مشروع القانون، قالت النائبة ولاء التمامي عضو مجلس النواب، إنها خطوة تمهيدية لبناء مدينة الخيول العربية بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلا أنها في الوقت نفسه أكدت على تحفظها على نص المواد 4 و5 و6 والخاصة بتشكيل مجلس إدارة المحطة.

وأعلنت موافقتها المبدئية على مشروع القانون، مؤكدة أن أهميته تكمن في استعادة مصر ريادتها في مجال تربية وإنتاج وإكثار الخيول المصرية العربية الأصيلة، وكذلك تنمية الاقتصاد الوطني.