رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وفقًا لدار الإفتاء المصرية.. الفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال

الزكاة
الزكاة

الفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال، سؤال تداول في أذهان الكثير في الساعات الأخيرة، وذلك لحلول عيد الفطر المبارك لعام 2022، حيث ارتفعت عمليات البحث على محركات الإنترنت بموقع «جوجل» من قبل المسلمين والمسلمات، تجهيزًا للاحتفال بعيد الفطر المبارك ولإخراج الزكاة في وقتها.

وأفادت دار الإفتاء المصرية، في بيان رسمي، عن أهمية الزكاة بشكل عام، حيث وردت مصارف الزكاة والصدقات في القرآن الكريم في قوله تعالى "إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللهِ وَاللهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ".

ومع حلول عيد الفطر المبارك يتسابق المسلمون والمسلمات لتقديم الزكاة للفقراء، لاغتنام فرصة الثواب للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، من خلال مساعدة الغير وفك كرب الغريب.

ويعرض لكم «الدستور» في تقريرة الفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال والصدقة، والفرق بينهم على هذا النحو التالي:

وفقًا لدار الإفتاء المصرية.. الفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال والصدقة

أولًا: زكاة الفطر وهي متعلقة بالأبدان تجب على من تلزمة النفقة ويكفي في وجوبها أن يكون الشخص يملك قوت يومه وتصرف على الفقراء والمساكين والمحتاجين فقط.

ثانيًا: زكاة المال وهي تجب على من يملك المال ويشترط لوجوبها النصاب والحول وتتنوع مصارفها إلى الأصناف الثمانية وما يندرج تحتها.

ثالثًا: الصدقة وهي ليست واجبة بل هي تطوعية، حيث تخلف الصدقة عن الزكاة في أنها تجوز دفعها لغير المصارف الثمانية فيجوز دفعها للمصالح العامة ولغير المسلم وللوالدين ونحو ذلك.

وفي بيان رسمي من دار الإفتاء المصرية، قالت في شرحها لمصارف الزكاة، إن هذه الفئات هي التي يجب على المسلم الالتزام بإخراج زكاة الفطر لها، ولا يجزئه إخراجها لغير هذه الأصناف، ويجب إخراجها قبل صلاة عيد الفطر 2022.

موضحة أن الفقير هو الشخص الذي لا يملك شيئًا في الوقت الحالي، أو يملك شيئًا يسيرًا من كسب أو مال لا يكفيه، وأن المسكين هو من يملك مالًا أو كسبًا يقع موقعًا من كفايته، ولكن لا يكفيه.